ضم خيراردو مارتينو المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني لاعب خط الوسط المهاجم ايريك لاميلا استعدادا لتصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم، تعويضا لغياب ليونيل ميسي وايفر بانيجا للإصابة، حسبما أفاد الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم.

وتستهل الأرجنتين مشوارها في التصفيات في 8 أكتوبر المقبل أمام إكوادور بدون نجمها الأول ميسي الذي تعرض لإصابة في الركبة اليسرى أثناء مشاركته مع ناديه برشلونة، والذي لن يتمكن أيضا من خوض مباراة أوروجواي في 13 من نفس الشهر بمدينة أسونسيون.

وأصيب ميسي يوم السبت الماضي بقطع في الرباط الجانبي للركبة اليسرى خلال مباراة برشلونة أمام لاس بالماس على ملعب الكامب نو، حيث من المقرر غيابه عن الملاعب، طبقا لتقرير الجهاز الطبي للفريق الكتالوني، ما بين سبعة وثمانية أسابيع.

ومن ناحية أخرى، يمر بانيجا بمرحلة تعافي من إصابته بالتواء من الدرجة الثانية في الرباط الخلفي للركبة اليمنى.

ولذلك، شهدت قائمة مارتينو المكونة من 27 لاعبا تغييرات استعدادا للمواجهتين القادمتين بخروج ميسي وبانيجا ودخول لاميلا لاعب توتنهام الإنجليزي.

وأصر المدرب الأرجنتيني على قراره بعدم استدعاء اللاعب جونزالو هيجواين، في نفس الوقت الذي فجر فيه مفاجأة كبيرة باستدعاء اللاعب باولو ديبالات مهاجم يوفنتوس الإيطالي.