حضر المدير الفني للمنتخب الإسباني لكرة القدم، فيسنتي ديل بوسكي، أمس المباراة التي فاز فيها بورتو البرتغالي على ضيفه تشيلسي الإنجليزي 2-1 في الجولة الثانية من دور المجموعات لبطولة دوري الأبطال الأوروبي، من أجل متابعة لاعبيه.

وأكد رئيس نادي بورتو، جورجي نونو بينتو دا كوستا، حضور المدير الفني للمنتخب الإسباني، بعد أن كشفت عن الأمر بعض الصحف البرتغالية الصادرة اليوم.

وتابع ديل بوسكي في ملعب (دو دراجاو) الثنائي إيكر كاسياس وإيفان ماركانو لاعبي بورتو، فضلا عن رباعي تشيلسي سيزار أزبيليكويتا وسيسك فابريجاس وبدرو رودريجيز ودييجو كوستا.

وقام كاسياس بتصديين رائعين في ربع الساعة الأولى، لسيسك وبدرو، لكنه أخفق في التعامل مع الضربة الحرة التي جاء من الهدف الوحيد لتشيلسي من توقيع البرازيلي ويليان، وكذلك في الخروج لضربة ركنية في الشوط الثاني، كادت أن تتسبب في تعادل الزوار.

وفي الفريق اللندني، قدم سيسك مباراة ضعيفة، فيما تراجع أداء بدرو بمرور دقائقها، مقابل عرض معقول دفاعيا لأزبيليكويتا (حصل على بطاقة صفراء)، فيما كان كوستا هو الأفضل، بتسديدة قريبة من المرمى، فضلا عن نشاط أدى لعرقلته في الدقيقة الأخيرة، دون أن يحتسب الحكم الإسباني أنطونيو ماتيو لاهوز ركلة جزاء لمصلحته.

وحسم بورتو نقاط المباراة الثلاث في ظل عرض لافت للجزائري ياسين براهيمي، بهدفي أندريه أندريه (ق39) ومايكون (ق52)، فيما سجل ويليان الهدف الوحيد للاعبي المدرب جوزيه مورينيو.

ورفع بورتو رصيده بهذا الفوز إلى أربع نقاط ليتقاسم صدارة المجموعة السابعة من دوري الأبطال مع دينامو كييف الأوكراني، تاركا تشيلسي في المركز الثالث بثلاث نقاط، لتتواصل معاناة فريق (البلوز) المترنح أيضا محليا في بطولة الدوري الإنجليزي.