أكد نادي فولفسبورج الألماني المملوك بشدة لمجموعة فولكس فاجن لصناعة السيارات أنه لا يعتقد أن الفضيحة الأخيرة الخاصة بانبعاثات المحركات ستدفع إلى اتخاذ إجراءات تقشفية مفاجئة في مواجهة النادي.

وقال كلاوس الوفس رئيس فولفسبورج وصيف بطل الدوري الألماني في مقابلة مع صحيفة "داي تسايت" الألمانية: "من الواضح أن الشركة تعتبر البند المالي الخاص بالنادي منخفض القيمة في الأساس".

وتحدث الوفس عن المعلومات التي تشير إلى أن فضيحة انبعاثات المحركات ستكبد النادي خسائر فادحة قائلا: "على العكس، فولفسبورج يمثل قيمة بالنسبة للعلامة التجارية فولكس فاجن أكبر من المصروفات التي قد تنشأ عنه".

ورغم الأزمة الأخيرة التي هزت أركان أكبر الشركات الأوروبية في مجال صناعة السيارات، يعتقد نادي فولفسبورج أنه يتمتع بوضع مميز داخل فولكس فاجن: "أعتقد أيضا أن فولفسبورج يمكن أن يشكل دورا مميزا في هذا الموقف لصالح فولكس فاجن".

ولم يرغب رئيس فولفسبورج التحدث عن الرواتب المرتفعة وعن صفقات الفريق في ظل توقعات تنبئ بخسارة الشركة الألمانية لعدة ملايين بسبب الفضيحة الأخيرة بالإضافة إلى ما سينتج عن ذلك من إجراءات تقشفية: "هذه الأحاديث الجماهيرية تملأ البرامج التلفزيونية".