أعلنت شركة "برزنتيشن سبورت" الراعي الرسمي للاتحاد المصري لكرة القدم عن شعار جديد لبطولة الدوري المصري في مؤتمر صحفي جاء بالتزامن مع الإعلان عن بيع حقوق بث مباريات البطولة الموسم القادم (2015-2016) لقناتي الحياة و TEN TV.

وحمل الشعار الجديد للبطولة صورة لدرع الدوري بشكله الجديد أيضاً، بالإضافة لكلمة الدوري الممتاز باللغتين العربية والإنجليزية، في خطوة تعد جديدة على الكرة المصرية، حيث ظل شعار الدوري لسنوات طويلة هو نفس شعار الاتحاد المصري لكرة القدم.

خطوة جيدة

تأخرت خطوة الإعلان عن شعار الدوري كثيراً في مصر، حيث يعد شعار بطولة الدوري في أي دولة أوروبية تقليداً متعارفاً عليه، لدرجة أن شعارات بطولات كالدوري الإنجليزي والإسباني والإيطالي مرتبطة بأذهان جميع متابعي ومحبي كرة القدم في العالم.

 التصميم

ورغم أن تصميم الشعار الجديد للدوري المصري لم يظهر بصورة مبهرة كما توقع المتابعون، إلا أن وجود شعار خاص بالبطولة فكرة جيدة، ويمكن التعديل والتغيير في شكله بعد ذلك.

المبالغة عامةً ليست شرطاً للإبهار، فنجد تصميم شعار الكالتشيو الإيطالي رغم بساطته بتواجد فقط كرة قدم محاطة بعلم إيطالياً وعليها اسم البطولة، إلا أنه يجذب الأنظار دائماً.

ولا يختلف شعار الدوري الإسباني كثيراً عن الإيطالي، حيث أنه عبارة عن بعض من الألوان المتناسقة بعضها مأخوذ من علم إسبانيا وفي داخلهم كرة قدم أيضاً.

أما الشعار الأشهر عالمياً للدوري الإنجليزي فيتكون من الأسد الشهير الذي يعتبر رمزاً لدولة انجلترا، بالإضافة لراعي البطولة بنك "باركليز" الشهير والذي يعد مؤسسة خدمية عالمية.

وبالمثل تجد شعارات بسيطة في التصميم ولكنها أنيقة في المظهر لباقي الدوريات الأوروبية كالألماني والبلجيكي والهولندي والفرنسي والبرتغالي على حد سواء.

تسويقياً

شعار الدوري ليس مجرد صورة ستوضع على قمصان الفرق أو بمبنى اتحاد كرة القدم المصري، وإنما هو فكر استثماري يجلب إليه أنظار الراعة.

وستفتح فكرة الشعار المجال أمام الشركات الكبرى للتنافس على تواجد اسمها بالشعار الجديد في السنوات القادمة، حيث ستضمن تواجدها بجميع مباريات اللعبة الشعبية الأولى في مصر.

وسيعود وجود اسم شركة راعية على الشعار بعائد مالي جيد على الأندية بدلاً من الاقتصار على أموال البث الفضائي التي يأخذ نصيب الأسد منها قطبا الكرة المصرية الأهلي والزمالك.

كما يمكن أن يقوم اتحاد الكرة أو الشركة الراعية بتسويق الشعار الجديد للبطولة، كما تفعل معظم الأندية العالمية بتوسيق شعاراتها على بعض المنتجات الرياضية وهو الأمر الذي يحقق عائداً مالياً أيضاً.

شعار آخر

ليس شرطاً أن تقترن فكرة الشعار ببطولة الدوري المصري فقط، بل من الممكن جداً تصميم شعار آخر لبطولة كأس مصر وهو ما سيعود بنفس النفع سواء على المستوى التنظيمي أو التسويقي على حد سواء.

بقى فقط أن نشير إلى أن تواجد شعار أمر جيد، ولكن لابد من تلافي الأخطاء مستقبلاً، ووضع تصميم يليق بمسابقة الدوري المصري بالإضافة إلى الكأس.