حقق أستانا الكازاخي تعادلا مثيرا على أرضه ووسط جماهيره أمام جالاتا سراي التركي بهدفين لكل منهما في ثاني جولات دور المجموعات ببطولة دوري الأبطال الأوروبي.

تقدم لجالاتا سراي بلال كيسا (ق31)، قبل أن يدرك أستانا هدف التعادل بهدف حمل توقيع هاكان بالتا عن طريق الخطأ في مرماه (ق77).

وقبل أربع دقائق من نهاية الوقت الأصلي تقدم جالاتا سراي بهدف أحرزه نيناد اريك عن طريق الخطأ في مرماه، ولكن في الدقيقة 89، أدرك أستانا هدف التعادل من توقيع ليونيل كارول أيضا عن طريق الخطأ في مرماه.

وبهذا يحقق أستانا أول نقاطه في البطولة، لكنه يظل في المركز الثالث بالمجموعة الثالثة، مناصفة مع جالاتا سراي، فيما يتقاسم الصدارة أتلتيكو مدريد الإسباني وبنفيكا البرتغالي، اللذين سيتواجهان في وقت لاحق.

خلال الشوط الأول تبادل الفريقان الهجمات، ولكن الفريق التركي كان الأخطر على مرمى أصحاب الأرض منذ البداية، وهو ما نجح في ترجمته في الدقيقة 31 إلى هدف أول من تسديدة قوية لبلال كيسا بيسراه حول بها تمريرة رائعة لويسلي شنايدر، الذي أهدر عددا من الفرص خلال الدقائق السابقة.

بعد الهدف لم يصب أستانا بالاحباط، وواصل محاولاته المتواضعة في ادراك هدف التعادل، ولكنها لم تشكل خطورة حقيقية على مرمى جالاتا سراي، الذي استمرت هجماته، ولكن دون أن يفلح في تعزيز تقدمه، لينتهي الشوط الأول بتقدم جالاتا سراي بهدف نظيف.

استمرت الأمور على هذا المنوال في بداية الشوط الثاني: فرص تركية عديدة تخطئ طريقها نحو مرمى أستانا.

ولكن بمرور الوقت أصبح الفريق صاحب الأرض أخطر على مرمى جالاتا سراي، وكاد أن يحرز هدفا أول بتسديدة قوية من روجر كانياس بعد لعبة جماعية الا أن حارس الفريق التركي أبعدها ببراعة.

تواصلت الخطورة الكازاخية، حيث كاد فوكسي كيثيفواما يدرك هدف التعادل لأصحاب الأرض بتسديدة قوية أنهى بها كرة جماعية لكنها مرت بجوار القائم.

وأخيرا أسفر الضغط الكازاخي عن هدف التعادل، الذي سجله هاكان بالتا عن طريق الخطأ في مرماه (ق77)، ليحرز بهذا أول أهداف أستانا في دوري الأبطال الأوروبي.

بعدها حاول جالاتا سراي الانتفاض والعودة للتقدم، وهو ما كاد يحققه اوموت بولوت لكن الحارس أبعد الكرة، قبل أن تسنح للفريق الكازاخي فرصة إدارك هدف ثان أهدرها جونيور كابانانجا.

وقبل أربع دقائق من نهاية اللقاء تقدم جالاتا سراي بهدف أحرزه نيناد اريك عن طريق الخطأ في مرماه، ولكن في الدقيقة 89، أدرك أستانا هدف التعادل من توقيع ليونيل كارول أيضا عن طريق الخطأ في مرماه.

لمشاهدة الاهداف.. اضغط هنا