أبدى أوناي إيمري، مدرب فريق إشبيلية الإسباني، رضاه عن المستوى الدفاعي الذي قدمه لاعبو فريقه في مباراة الأربعاء أمام يوفنتوس الإيطالي في الجولة الثانية لدوري الأبطال الأوربي لكرة القدم على الرغم من خسارة فريقه بثنائية نظيفة في نهاية الأمر.

وقال المدرب الإسباني في تصريحات صحفية عقب المباراة "كانت مباراة صعبة. يوفنتوس بدا متماسكا إلى حد كبير. لقد لعبنا مباراة كبيرة على المستوى الدفاعي ولكننا لم نستطع خلق الكثير من الفرص على مرمى الخصم".

وأضاف "حاولنا تنويع طريقة اللعب على المستوى الهجومي، ولكنهم دافعوا بشكل جيد. استطاع لاعبو اليوفنتوس إحراز هدفين من ثلاث فرص لاحت لهم".

وواصل حديثه في هذا الصدد "لقد كانوا أفضل منا ويجب علينا المضي قدما خلال المباريات الأربعة المتبقية لنا في المجموعة والاستفادة من الفرص المتاحة لنا".

ويحتل فريق إشبيلية المركز الثاني برصيد ثلاث نقاط بفارق الأهداف أمام فريق مانشستر سيتي الإنجليزي الذي فاز بدوره على مضيفه بروسيا مونشنجلادباخ الألماني (1-2).

ومن المقرر أن يخرج الفريق الأندلسي لمواجهة نظيره الإنجليزي يوم 21 أكتوبر المقبل في الجولة الثالثة قبل أن يستضيفه على ملعب "سانشيز بيثخوان" في مدينة إشبيلية يوم 3 نوفمبر في الجولة الرابعة، حيث سيتحدد على إثرهما الفريق بشكل كبير الطرف الثاني الذي سيرافق فريق يوفنتوس المتصدر إلى دور ال16.