قال خيراردو "تاتا" مارتينو المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني لكرة القدم إنه سيبقى "متابعا لحالة (ليونيل) ميسي" لأنه "ربما يلحق بمباراتي البرازيل وكولومبيا" في نوفمبر المقبل، في إطار تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لمونديال روسيا 2018.

وقال مارتينو في تصريحات تليفزيونية الأربعاء "سأبقى متابعا لتطور حالة ميسي. ربما يلحق بمباراتي البرازيل وكولومبيا".

وتعرض اللاعب الملقب بـ(البرغوث) للإصابة بتمزق في الرباط الجانبي للركبة اليسرى يوم 26 سبتمبر الماضي، خلال مباراة مع فريقه برشلونة في بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم أمام لاس بالماس، وقد يغيب عن الملاعب لفترة تتراوح بين سبعة وثمانية أسابيع، بحسب التقرير الطبي الذي أعلنه النادي الكتالوني.

وسيغيب ميسي عن المباراتين الافتتاحيتين للأرجنتين بالتصفيات المونديالية أمام الإكوادور وباراجواي يومي الثامن و13 من أكتوبر الجاري، لكن مارتينو يأمل في أن يتمكن من الاعتماد على هداف برشلونة في مباراتي البرازيل وكولومبيا الشهر المقبل.

وفيما يتعلق بغياب المهاجم جونزالو إيجواين عن قائمة أول مباراتين بالتصفيات، قال مارتينو إن "غيابه عن جولة الولايات المتحدة لم يؤثر".

وكان مهاجم نابولي قد تغيب عن تلك الجولة، التي تمت مطلع سبتمبر، في اللحظات الأخيرة بسبب إصابته بنزلة برد.

كما أكد المدرب أن "هناك إمكانية لأن يلعب (ماتياس) كرافنيتر و(خابيير) ماسكيرانو سويا"، لكن ليس في منطقة ارتكاز وسط الملعب، وإنما سيتم تأخير الثاني في تلك الحالة إلى مركز قلب الدفاع.