رفض الألماني يورجن كلوب عرضا لتدريب المنتخب المكسيكي لكرة القدم حيث ينوي الحصول على راحة لمدة عام، بحسب ما أكده السكرتير العام للاتحاد المكسيكي للعبة، جييرمو كانتو.

واعترف كانتو في مقابلة مع محطة (أزتيكا) التليفزيونية الأربعاء "تواصلنا مع وكيل أعماله، ولكنه أبلغنا أنه (قبول المنصب) ليس ممكنا لأنه يرغب في الاستراحة الآن".

ويتولى تدريب المنتخب المكسيكي بشكل مؤقت البرازيلي ريكاردو فيريتي، الذي سيقود "التري" في مباراته أمام الولايات المتحدة المؤهلة لكأس العالم للقارات 2017 بروسيا في العاشر من الشهر الجاري.

ويخوص المنتخبان المكسيكي الفائز بالكأس الذهبية 2015 ونظيره الأمريكي الفائز بنسخة البطولة في 2013 مواجهة حاسمة على بطاقة التأهل عن اتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي (كونكاكاف) إلى كأس القارات.

ويقود فيريتي المكسيك في مباراة الولايات المتحدة وأخرى ودية أمام بنما في 13 أكتوبرالجاري، ليترك بعدها منصبه الذي تولاه بشكل مؤقت لأربع مباريات، بعد إقالة المدير الفني ميجل إيريرا لاعتدائه على مراسل رياضي.

وفي المقابلة، اعترف كانتو بأن عملية تعيين مدير فني جديد تعقدت بسبب ارتباط المرشحين بعقود سارية أو رفضهم للمنصب.

وبالإضافة إلى كلوب، الذي فاز بالدوري الألماني مرتين مع بروسيا دورتموند، يبرز بين المرشحين لخلافة فيريتي الأرجنتينيان مارسيلو بييلسا وريكاردو لا فولبي، والكولومبي خوان كارلوس أوسوريو.