ذكر تقرير اليوم الخميس أن معدلات العنف في كرة القدم الألمانية سجلت تراجعا في الموسم الماضي ، لكن في الوقت نفسه لا يزال الوضع متوترا بشكل عام.

وجاء ذلك في تقرير نشرته مؤسسة "زد.آي.إس" المركزية المعلوماتية المعنية بالفعاليات الرياضية ، استندت فيه على البيانات والإحصائيات التي رصدتها فيما يتعلق بأحداث العنف.

وذكر التقرير أن عدد الاشخاص المصابين تراجع بنسبة 24 بالمئة ليصل إلى 1204 أشخاص في موسم 2014 - 2015 ، بينما سجلت التحقيقات الجنائية تراجعا بنسبة 14 بالمئة مقارنة بالموسم السابق ، لتصل إلى 8329 تحقيقا.

وقال يورجن لانكس رئيس المؤسسة "تراجع أعداد المصابين يعد خبرا سارا. ولكن الأعوام المقبلة هي التي سوف تبين ما إذا كان هذا التطور يمكن اعتباره ضمن مؤشر إيجابي مستمر. فلا تزال الأوضاع في مباريات كرة القدم متوترة من الناحية الأمنية."