يستكمل " يالاكورة " سلسلة التذكير بالمباريات والمواجهات التاريخية التي شهدت عودة قوية تزامناً مع المباراة المرتقبة التي ستجمع بين الزمالك المصري والنجم الساحلي التونسي السبت القادم بإياب نصف نهائي الكونفدرالية.

وستكون مهمة الزمالك في المباراة القادمة صعبة للغاية، حيث سيسعى الأبيض للفوز برباعية نظيفة على النجم، وذلك لتعويض النتيجة الكبيرة التي خسر بها في مباراة الذهاب في سوسة (5-1).

موقف مشابه

الدور ثمن النهائي لبطولة كأس الاتحاد الأوروبي عام 1985 شهد مواجهتين مثيرتين بين ريال مدريد الإسباني وبوروسيا مونشنجلادباخ الألماني وعودة قوية للميرينجي.

وأقيمت مباراة الذهاب بين الفريقين في ألمانيا على ملعب مونشنجلادباخ، واستطاع أصحاب الأرض وقتها الفوز بنتيجة كبيرة (5-1) وهي نفس نتيجة لقاء الذهاب بين الزمالك والنجم.

وفي مباراة العودة استطاع لاعبو الفريق الملكي بالطموح والإصرار تحقيق النتيجة المطلوبة والخروج فائزين بنتيجة (4-0)، ليتأهل الفريق وقتها للدور ربع النهائي من البطولة.

عودة خماسية

في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لعام 2004، أوقعت القرعة فريق ديبورتيفو لاكرونا الإسباني في طريق ميلان الإيطالي، وأقيمت مباراة الذهاب وقتها بمدينة ميلانو الإيطاليا فيما احتضنت إسبانيا مباراة العودة.

وفي مباراة الذهاب، ورغم تقدم الضيوف بهدف مبكر سجله باندياني في الدقيقة 11، إلا أن لاعبي الروسونيري عادوا بقوة وبأداء ممتع وأربعة أهداف رائعة حسمت اللقاء لصالحهم.

وأيقن الجميع في ذلك الوقت أن ميلان قد حسم تأهله لنصف نهائي البطولة، إلا أن الفريق الإسباني نجح في تحقيق المستحيل وفاز على أرضه برباعية دون رد أهلته لنصف النهائي.