كرم ريال مدريد المنافس في دوري الدرجة الأولى الاسباني مهاجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو يوم الجمعة باعتباره الهداف التاريخي للنادي رغم أن الاحصاءات الرسمية تشير إلى عدم تجاوزه رقم المهاجم السابق راؤول حتى الآن.

ويرى ريال ووسائل اعلام اسبانية أن هدفا احتسب للمدافع بيبي كان يستحق أن يسجل بإسم رونالدو قبل خمس سنوات ما يجعل رصيد قائد منتخب البرتغال 324 هدفا ليتخطى راؤول بهدف واحد.

وجاء الهدف المثير للجدل في مباراة بالدوري الاسباني أمام ريال سوسيداد في سبتمبر أيلول 2010 حين سدد رونالدو ركلة حرة اصطدمت في ظهر بيبي الذي كان واقفا في الحائط البشري لتغير الكرة اتجاهها وتدخل مرمى الحارس كلاوديو برافو.

وقال رونالدو أثناء مراسم تسلمه جائزة في استاد سانتياجو برنابيو تقديرا لإنجازه "لم أتخيل أبدا حين ارتديت قميص ريال لأول مرة أنني سأصبح أفضل هداف في تاريخ النادي."

وأضاف اللاعب البالغ من العمر 30 عاما "أنا سعيد للغاية. في البداية أود توجيه الشكر لزملائي لأنه بدونهم ما كان هذا الأمر ممكنا."

وستكون الفرصة المقبلة أمام رونالدو لتحطيم الرقم رسميا أمام أتليتيكو مدريد في مباراة قمة في الدوري يوم الأحد.

واحتاج رونالدو لمجرد 308 مباريات خلال سبعة مواسم لمعادلة رقم راؤول الذي سجل 323 هدفا في 741 مباراة على مدار 16 عاما.