عاقب نادي إشبيلية، فريق برشلونة على إهدار العديد من الفرص خلال المباراة التي جمعت بينهما مساء اليوم، السبت، في الجولة السابعة من الدوري الأسباني.

وحقق إشبيلية الفوز خلال المباراة بهدفين لواحد، في الوقت الذي شهدت فيه المواجهة ضياع العديد من الأهداف المحققة من كلا الجانبين.

وبهذه النتيجة يكون رصيد برشلونة قد تجمد عند النقطة 15 في المركز الثالث بعدما تلقى خسارته الثانية لهذا الموسم، فيما أصبح رصيد إشبيلية إلى ثمان نقاط في المركز العاشر.

تشكيل إشبيلية: ريكو، كوكي، أندريولي، كولودزيكاك، تريموليناس، نزونزي، كريشوياك، كرون ديلي، إبورا، فيتولو، جاميرو

تشكيل برشلونة: برافو، ماتيو، ماسكيرانو، بيكيه، روبيرتو، ألبا، راكيتيش، بوسكيتس، ، نيمار، منير، سواريز

الشوط الأول

بدأ برشلونة المباراة مسيطراً على أحداثها، حيث سنحت عديد الفرص لمهاجمي الفريق إلا أن دفاع إشبيلية نجح في السيطرة على الموقف سريعاً.

وجاءت الدقيقة 13 بأخطر فرص برشلونة، عندما تلقى لويس سواريز تمريرة داخل منطقة الجزاء، إنفرد على إثرها بالمرمى، إلا أنه تأخر في تصويبها مما أدى لتدخل المدافعين.

ورد إشبيلية في الدقيقة 21 عن طريق مهاجمه جاميرو الذي إنفرد بالحارس كلاوديو برافو، وراوغه قبل ينقض عليه التشيلي مجدداً لينقذ مرماه من الهدف.

وبعدها بدقيقتين جاءت أغرب فرص المباراة، بعدما حصل برشلونة على ركلة حرة، صوبها نيمار إلا أنها ارتطمت بالعارضة وعانقت خط المرمى رافضة الدخول.

وإنفرد سواريز مجدداً بالمرمى في الدقيقة 26 بعدما تلقى عرضية من سواريز، إلا أنه تعثر بعد استلامها ليصوبها ضعيفة بين يدي الحارس ريكو.

وصوب سواريز كرة رائعة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 37، إلا أن العارضة حرمت الأوروجواياني من تسجيل هدف التقدم في مناسبة جديدة.

وتبادل الفريقان السيطرة على وسط الملعب في الدقائق الأخيرة من عمر المباراة، دون خطورة حقيقة على كلا المرمين، إلى أن انتهى الشوط بالتعادل السلبي.

الشوط الثاني

وباغت إشبيلية، ضيوفه مع إنطلاق النصف الثاني من المباراة، حيث نجح كورن ديلي في تسجيل الهدف الأول بعدما تلقى كرة عرضية سددها بيسراه داخل شباك برشلونة.

ووسط غياب تام لمدافعي برشلونة، استطاع إيبورا أن يسجل الهدف الثاني من كرة رأسية، بعد خطأ فادح من المدافع ماتيو الذي فشل في إيقاع لاعب إشبيلية في مصيدة التسلل.

وتألق الحارس ريكو في أكثر من مناسبة، حيث حاول لاعبو برشلونة تسجيل الهدف الأول، لكن حارس إشبيلية كان متفوقاً في الزود عن مرماه.

وحصل برشلونة على ركلة جزاء في الدقيقة 74 من المباراة، نفذها نيمار بنجاح ليعلن عن هدف تقليص الفارق، الذي زاد من قوة هجوم برشلونة.

ودافع لاعبو إشبيلية وحارس مرماهم بقوة في الدقائق الأخيرة من المواجهة، في الوقت الذي اشتد فيه هجوم برشلونة، إلا أن المباراة انتهت بفوز الفريق الأندلسي.

لمشاهدة هدف إشبيلية الأول.. أضغط هنا

لمشاهدة هدف إشبيلية الثاني.. أضغط هنا

لمشاهدة أهداف المباراة كاملة اضغط هنا