أوضح الأرجنتيني دييجو سيميوني، المدير الفني لنادي أتلتيكو مدريد اليوم السبت أنه "غير مندهش على الإطلاق" من الأمور التي تحدث لفريقه مع بداية الموسم الجاري.

وأكد في مؤتمر صحفي أن أكثر ما يهمه في "دربي مدريد" غدا الأحد أمام الريال، لا يتمثل في تحقيق نسبة استحواذ أكبر، بل أن يتحلى لاعبوه بالحسم في اللحظات التي يحصلون فيها على الكرة، وأن يحسنوا استغلال الفرص بأفضل طريقة ممكنة.

وقال سيميوني "إنني غير مندهش على الإطلاق من الأمور التي تحدث لنا. كنا نعلم أن الجولات العشرة الأولى من الليجا ستكون معقدة للغاية لأنها تجمع منافسين أقوياء ومباريات عديدة خارج أرضنا وأخرى هامة على أرضنا أمام فرق كبيرة".

واضاف "لدينا أيضا الكثير من اللاعبين الشباب الذين ينبغي علينا أن نعمل من أجل دمجهم في الفريق ومساعدتهم على التأقلم بأفضل صورة ممكنة".

وعن مباريات "الروخيبلانكوس" منذ بداية الموسم، قال المدرب الأرجنتيني "أعتقد أننا قمنا بأداء جيد في مباراة إشبيليه وخيتافي وإيبار وجالاطا سراي، وحتى في الشوط الثاني من لقاء فياريال وفي الشوط الأول من مباراة بنفيكا، لكننا لم نتمكن حتى الآن من الحفاظ على هذا المستوى بشكل مستمر، وهذا هو الأمر الذي نحتاج إليه".

وأوضح "نحن نعمل بشكل جيد للغاية من الناحية البدنية"، مستطردا أن ما ينقص فريقه يتمثل في "حل مشكلات التوافق والتوازن وهذا أمر أتحمل أنا مسئوليته تماما، ونحن نعمل من أجل تحقيق ذلك".

وعن الهزيمة التي مني بها أتلتيكو مدريد على أرضه الأربعاء أمام بنفكا في إطار منافسات المجموعة الثالثة من دوري أبطال أوروبا، حاول سيميوني أن يبرز "الأشياء الإيجابية" حيث أشار إلى أن فريقه "صنع العديد من الفرص" لتسجيل أهداف.

وفي حديثه عن مباراة غد أمام ريال مدريد في أول دربي في موسم الليجا الحالي، أوضح أن الفريق الملكي يركز بشكل كبير على الدفاع مع الحفاظ على نفس القدر من قدرته الهجومية خاصة على جانبي الملعب، مشيرا إلى أن هذا أمر يجب أخذه في الاعتبار لأن الريال يتمتع بقدرة عالية فيما يتعلق بهذه النقطة.