خطف فريق أتلتيكو مدريد تعادلاً مثيراً من ضيفه ريال مدريد بنتيجة (1-1) في مباراة ديربي الليجا والتي جمعن بين الفريقين على ملعب فيسينتي كالديرون معقل الأتلتيكو ضمن مواجهات الجولة السابعة للبطولة.

وكرس فريق أتلتيكو مدريد "عقدة" ملعب فيسينتي كالديرون، حيث أنها المباراة الخامسة على التوالي التي يفشل فيها الريال في تحقيق الفوز على هذا الملعب.

وأضاف كل فريق نقطة لرصيده بعد هذا التعادل، حيث رفع ريال مدريد رصيده إلى 15 نقطة ليستمر في وصافة البطولة، فيما توقف رصيد الأتلتيكو عند 13 نقطة في المركز الخامس.

الشوط الأول

جاءت المباراة مثيرة منذ بدايتها، ولم تشهد فترة جس نبض، حيث هدد الريال مرمى الأتلتيكو مبكراً في الدقيقة 3 برأسية لرونالدو مرت بجوار المرمى.

وجاء رد أتلتيكو مدريد سريعاً هو الآخر بتسديدة من المهاجم كوريا إلا أنها جاورت مرمى الملكي بقليل.

ونجح بنزيما في تسجيل هدف التقدم للريال في الدقيقة 9، بعدما حول عرضية نموذجية من كارفاخال برأسية رائعة داخل شباك الروخي بلانكوس.

ولجأ الأتلتيكو لهجوم ضاغط بحثاً عن التعادل، حتى تحصل تياجو على ركلة جزاء في الدقيقة 21 بعد قيام سيرجيو راموس بعركلته.

وانبرى الفرنسي أنطوان جريزمان لتسديد ركلة الجزاء، وسدد على اليسار إلا أن حارس الريال "نافاس" تألق وأخرج الكرة لركلة ركنية لم يستفد منها أتلتيكو.

ومع بحث الأتلتيكو عن التعادل كاد كريستيانو رونالدو أن يخطف الهدف الثاني للريال بتسديدة يسارية قوية في الدقيقة 33، لكنها علت عارضة أصحاب الأرض.

وتعرض كارفاخال ظهير الريال لإصابة في الدقيقة 41، مما اضطر المدرب رافائيل بينيتيز لإخراجه وإشراك أربيلوا بديلاً له.

وتبادل الفريقان الهجمات في الوقت المتبقي من هذا الشوط، إلا أنه لم تمثل خطورة حقيقية على المرميين، لينتهي هذا الشوط بتقدم الريال بهدف.

الشوط الثاني

كرر ريال مدريد سيناريو الشوط الأول، وحاول مباغتة الأتلتيكو مبكراً وسدد لاعبوه أكثر من كرة خطيرة في الخمس دقائق الأولى.

ولم تشهد الثلث ساعة التالية حتى الدقيقة 70 خطورة تذكر على المرميين، خاصة في ظل غلق لاعبي الريال كل الطرق المؤدية لمرماهم.

وعاد الأتلتيكو لهجومه الضاغط وسدد جاكسون مارتينيز كرة خطيرة في الدقيقة 74، ليرد عليه كريستيانو رونالدو بتسديدة أخرى مميزة ولكن خارج المرمى.

وكاد الأتلتيكو أن يسجل هدف في الدقيقة 81 عن طريق رأسية البديل فيتو والتي اكتفى بمشاهدتها نافاس حارس الريال وهي تتهادى خارج الشباك بسنتيمترات.

ونجح الأتلتيكو في إدراك التعادل بالدقيقة 83، بعد عرضية من جاكسون مارتينيز من الجهة اليسرى هيأها توريس "بكعبه" لفيتو الذي لم يجد صعوبة في إيداعها مرمى الميرينجي.

وأنقذ نافاس ريال مدريد من الهزيمة في الدقيقة الأخيرة، بعدما تصدى لتسديدة رائعة من جاكسون مارتينيز، ليتقاسم الفريقان نقاط المباراة.

شاهد هدفي المباراة.. بالضغط هنا


شاهد ركلة جزاء الأتلتيكو الضائعة.. بالضغط هنا