عقد مرتضي منصور رئيس نادي الزمالك جلسة مع إسماعيل يوسف مدير الكرة بالفريق الأبيض تم خلالها مناقشة الأحداث التى حدثت السبت عقب نهاية مباراة النجم الساحلي.

وهاجم مرتضي منصور ثنائى الفريق عمر جابر وباسم مرسي لعلاقتهما برابطة الألتراس، بالإضافة إلى علي جبر مدافع الفريق بعد طرده في لقاء الإياب أمام النجم الساحلي في إياب نصف نهائي الكونفدرالية.

وأفاد مراسل يالاكورة بأن رئيس الزمالك عقد جلسة مع يوسف في حضور أحمد دويدار مدافع الفريق تم خلالها مناقشة الأحداث العاصفة التى حدثت عقب لقاء الفريق التونسي.

وأوضح رئيس الزمالك خلال الجلسة أنه كان غاضباً بسبب خروج الأبيض من البطولة الإفريقية ، ولكنه لن يوقع عقوبة على أي لاعب بالفريق، وطالب الزمالك بحسم لقب السوبر على حساب الأهلي يوم 15 من الشهر الجاري.

وفي سياق متصل ، قرر مرتضي منصور عقد جلسة مع البرتغالي فيريرا المدير الفني للزمالك بحضور إسماعيل يوسف لتهدئة الاجواء قبل بدأ الموسم الجديد ولقاء السوبر.