اكتسح فريق نابولي نظيره ميلان برباعية نظيفة في عقر داره على ملعب "سان سيرو" مساء الأحد، في قمة مباريات الجولة السابعة من الدوري الإيطالي.

وتكبد الميلان أكبر خسارة له هذا الموسم والأولى على ملعبه، فضلا عن أنها الخسارة الأكبر في تاريخ لقاءات الفريقين بالسيري آ.

وكان نجم المباراة الأول الإيطالي لورينزو إنسيني الذي أحرز هدفين فضلا عن صناعته هدف التقدم للبرازيلي ألان.

وتقدم فريق الجنوب الإيطالي في النتيجة عبر المهاجم البرازيلي ألان ماركيز لوريرو الذي استلم تمريرة بينية رائعة من الإيطالي لورينزو إينسيني انفرد على إثرها بالحارس دييجو لوبيز ويضعها على يساره ببراعة (ق13).

وبدأ نابولي الشوط الثاني بقوة بعدما ضاعف إنسيني نفسه من النتيجة بعد تمريرة من الأرجنتيني جونزالو إيجواين في عمق دفاعات "الروسونيري" ليضعها على يسار لوبيز (ق48).

وعاد إنسيني ليزيد من الغلة التهديفية للفريق "السماوي" بعدما نفذ مخالفة رائعة مرت من فوق الحائط البشري ليفشل لوبيز في التعامل معها وتسكن الشباك معلنه عن ثالث الأهداف (ق68).

وأطلق مدافع الروسونيري، رودريجو إيلاي، رصاصة الرحمة على فريقه بعدما حاول إبعاد عرضية الجزائري فوزي غلام ليضعها بالخطأ في مرمى الإسباني لوبيز (ق77).

وبهذا الفوز الكبير يرتفع رصيد نابولي إلى 12 نقطة في المركز السادس بينما تجمد رصيد الميلان عند تسع نقاط في المركز الحادي عشر.

وفي مباراة أخرى أقيمت في نفس التوقيت، أكرم فيورنتينا ضيافه أتالانتا بثلاثية نظيفة على ملعب "أرتيميو فرانكي" بمدينة فلورنسا.

وبدأت أحداث المباراة ساخنة بعدما أشهر حكم اللقاء البطاقة الحمراء المباشرة في وجه مدافع أتالانتا، الأرجنتيني جابرييل باليتا، فقط بعد مرور ست دقائق من إنطلاق المباراة.

واحتسب الحكم مع الطرد ركلة جزاء لفيورنتينا انبرى لها السلوفيني جوسيب إليسيتش ويضعها في الشباك (ق6).

وضاعف لاعب الوسط الإسباني بورخا فاليرو من تقدم أصحاب الأرض في الدقيقة 35 من نفس الشوط.

واختتم المهاجم الإسباني خوان فيردو ثلاثية الفيولا في الدقيقة الأخيرة من عمر المباراة.

وبهذا الانتصار الكبير يرتقي الفيولا لصدارة الكالتشو برصيد 18 نقطة وبفارق نقطنتين عن الإنتر الوصيف، بينما تجمد رصيد أتالانتا عند 11 نقطة في المركز العاشر وبفارق الأهداف خلف سامبدوريا صاحب نفس الرصيد.

لمشاهدة اهداف ميلان وناوبولي.. اضغط هنا

لمشاهدة اهداف فيورنتينا.. اضغط هنا