اعتبر الارجنتيني دييجو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو مدريد أن فريقه كان يستحق الفوز في مباراة الدربي أمام ريال مدريد والتي انتهت بالتعادل بهدف لمثله على ملعب فيسنتي كالديرون في الجولة السابعة من الدوري الإسباني.

وقال سيميوني عقب اللقاء "أشعر أن الفوز كان في متناول اليد، وإننا فرطنا في نقطتين. في الشوط الاول باستثناء أول 10 أو 12 دقيقة أتيحت للفريق فرص عن طريق كوريا، بالاضافة إلى ركلة جزاء، وهم سجلوا هدفا وأصبحوا يلعبون بأريحية على الملعب. في الشوط الثاني، كانت الأمور جيدة للغاية بالنسبة لنا. تدرجنا من الاقل للأعلى وأدركنا التعادل وأنقذ نافاس فريقة من الهزيمة بتصديه" لتسديدة الكولومبي جاكسون مارتينيز.

وأكد المدرب الارجنتيني أن فريقه استفاد من إصابة داني كارباخال الذي "كان أكثر لاعب ألحق بنا ضررا في الشوط الأول، وفي الثاني وضعنا كاراسكو على اليسار وتمكنا من استغلال هذه الجهة، في الوقت الذي حررنا فيه جريزمان، الذي لعب بحرية أكبر في الحركة".

وبسؤاله عن اللاعبين المكلفين بتسديد ركلات الجزاء، أشار إلى أنه يترك تحديد هذا الامر لمساعده خيرمان بورجوس، ولكن جريزمان هو الذي تم اختياره لتسديد الركلة التي احتسبت للفريق اليوم وأهدرها المهاجم الفرنسي.

وقال "اعتقد إننا فرطنا في نقطتين، وكنا نسعى للاختراق بشكل أكبر من العمق من خلال التغييرات التي أجريت في الشوط الثاني"، مشيرا إلى أنه استبدل أنخل كوريا، الافضل في الروخيبلانكوس، لأنه كان يخشى أن يتم طرده في اللقاء.

وأكد أن فريقه استفاد من خروج الفرنسي كريم بنزيمه في الشوط الثاني "بلا شك، عندما يوجد في الفريق المنافس لاعبين مثل كريستيانو وبنزيمه، فهناك احتمالات أكبر لأن يلحقوا بك الضرر. خروج بنزيمة حررنا بعض الشيء".

وأضاف "في الشوط الثاني كنا أقرب مما كنا نسعى إليه، رغم إننا لم نصل إلى الآن للنقطة التي نريدها، يجب الأخذ في الاعتبار أن اللاعبين الذين انضموا لنا جاؤوا من فرق كبيرة ولكنهم لا يزالون في بداية الشباب وليس من السهل دمجهم بشكل كامل في فريق مثل أتلتيكو"، معتبرا أن جمع فريقه لـ13 نقطة منذ انطلاق الليجا "شيء جيد".

وتابع "لقد لعبنا أمام ريال مدريد وبرشلونة وإشبيلية وفياريال. الدوري يصبح تنافسيا وأكثر متعة، في ظل الإصابات في الفرق الكبيرة. عندما تفتقد للاعبين مثل ميسي وانيستا وخاميس ودانيلو وكوكي فينبغي عليك التأقلم بشكل آخر. نحن جميعا ننافس بشكل جيد ونحن نرى مسابقة ممتعة للغاية، مع وجود العديد من الفرق في المقدمة".