اشترط باسم مرسي نجم الزمالك اعتذار مرتضى منصور رئيس النادي، لقبول الصلح وانهاء الخلاف الذي نشب عقب مباراة النجم الساحلي.

وكان مرتضى منصور هاجم مرسي عقب الخروج من بطولة الكونفدرالية، وذلك بسبب دفاعه عن زميله على جبر، وعلاقته بالاولترا، فضلا عن تصريحاته بأن مدرب الفريق يعد أهم شخص في النادي.

وقال مصدر مقرب من اللاعب في تصريحات لـ"يالاكورة" أن اللاعب يرفض كل محاولات الصلح بسبب تعرض والدته للإهانة.

واشار المصدر إلى أن اللاعب ينتظر اتصالا من اسماعيل يوسف بحسب اتفاق مسبق للخروج من معسكر المنتخب وعقد جلسة مع رئيس الزمالك بمقر النادي، يتصل خلالها منصور بوالدة اللاعب لتقديم الاعتذار، قبل أن يعلن ذلك في مداخلة تلفزيونية.

وختم المصدر "بخلاف ذلك لن يوافق اللاعب على أي مبادرات للصلح".

ويتواجد باسم مرسي في معسكر مغلق للمنتخب الأول استعدادا للسفر الى الامارات لخوض مباراتين وديتين أمام السنغال وزامبيا.