اعترف بريندان رودجرز المدير الفني السابق لفريق ليفربول الإنجليزي لكرة القدم بخيبة أمله بعد خسارته لوظيفته ولكنه قال اليوم الاثنين إنه كان "شرفا وامتيازا" له بتدريب "أحد أفضل الفرق في كرة القدم".

وأقيل رودجرز يوم الأحد الماضي بعيد تعادله 1 / 1 مع إيفرتون، حيث كان يمر بضغط كبير منذ بداية الموسم.

وأقيل رودجرز بعد أكثر من ثلاث سنوات قضاها مع ليفربول، الذي ذكر أنه اقترب من الوصول لاتفاق نهائي مع يورجان كلوب ، المدير الفني السابق لبوروسيا دورتموند الألماني.

وقال رودجرز في بيان نشرته رابطة مدربي الدوري الإنجليزي :"بالطبع خيبة أملي كبيرة لرحيلي من تدريب ليفربول...كان شرفا وامتيازا لي أن أدرب أحد أفضل الفرق في لعبة كرة القدم خلال الثلاث سنوات الماضية".

وأضاف :"لقد عملت يوميا لأقدم للفريق أفضل ما عندي، لأطور مهارات اللاعبين الفردية والجماعية لتفتخر جماهيره الرائعة به".

وقال :"الفريق في مرحلة انتقالية لكنهم لديهم مواهب حقيقية ويظهرون شعورا جماعيا قويا..أتوقع أن يواصلوا نضوجهم ونطورهم خلال الأسابيع المقبلة".