ما الذي يمنع الأهلي في إعادة مانويل جوزيه؟ المدير الفني التاريخي للقلعة الحمراء.. من يمنعه من العودة لبيته الثاني؟ وما هي الورقة التي قد تقلب الموازين وتعيد جوزيه للصورة خلال ساعات؟

اسم مانويل جوزيه تم طرحه بالفعل في اجتماع مجلس ادارة الأهلي الاثنين والذي عصف بفتحي مبروك وعلاء عبدالصادق من النادي.

ولكن لماذا رفض أحمد سعيد نائب رئيس مجلس الإدارة عودة جوزيه؟

في البداية لم يكن سعيد الوحيد الذي رفض جوزيه، هناك عضو مجلس إدارة اخر دفع أيضا باستبعاد المخضرم البرتغالي من الترشيحات.

السبب الأول: ان مانويل جوزيه له شعبية جماهيرية كبيرة، ومن الوارد دخوله في خلافات مع مجلس إدارة النادي في أي وقت، وهو ما قد يسبب لهم أزمة مستقبلية مع الجماهير، او بمعنى ادق يزيد من فجوتها.

السبب الثاني: ان مانويل جوزيه محسوب على مجلس الإدارة السابق برئاسة حسن حمدي، ونجاحه المحتمل مع الفريق بعد عودته قد يحسب لحمدي ورفاقه، أضف الى ذلك ان سيد عبدالحفيظ مدير الكرة المحتمل هو الاخر محسوب على حمدي.

السبب الثالث:
وهو اخر الاسباب التي نُطق بها في طاولة مجلس إدارة الأهلي، ان جوزيه متورط في فساد صفقة البرازيلي فابيو جونيور، كما تردد في وسائل الاعلام في اخر ولاية للمدرب البرتغالي.

الاسباب الثلاثة، لم يستطع محمود طاهر رئيس النادي الدفع بعكسها وكذلك أعضاء مجلس الإدارة، رغم انهم قد أقروا ان جوزيه هو الحل "الجماهيري" الأمثل للنزول بموجة الغضب العارمة اتجاه مجلس الإدارة بعد فشل متتالي في اختيار الاجهزة الفنية والادارية للفريق.

كيف تنقلب الطاولة في صالح جوزيه؟

تردد داخل النادي الأهلي، ان تدريب الفريق يوم الأربعاء سيحضره مجموعة غفيرة من الجماهير.

الحضور الجماهيري للمران يحتمل ان يكون غاضبا، وقد تطول الهتافات والهجوم عدد كبير من أعضاء مجلس إدارة الأهلي واللاعبين.

ضغط الجماهير لعودة مانويل جوزيه قد يترجم عمليا في مدرجات التتش أو على أبواب النادي، وفي الحالتين، هل يصمد طاهر ونائبه؟