كشف مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك عن قرار اتخذه بتجميد مستحقات كل لاعبي فريق كرة القدم بناديه المنضمين لمنتخب مصر رداً على خلافه الأخير مع الاتحاد المصري لكرة القدم.

وفي تصريحات لقناة "النهار" قال مرتضى منصور: "أقسم بالله لن أسمح بانضمام أي لاعب من الزمالك مرة أخرى لمنتخب مصر بسبب ما حدث في أزمة باسم مرسي".

وكان منصور قد طلب من الاتحاد المصري لكرة القدم استبعاد باسم مرسي من معسكر منتخب مصر وإعادته للقاهرة من أجل فتح تحقيق معه في ناديه، وهو الأمر الذي لم يحدث حتى الأن.

وهدد مرتضى منصور مسئولي الاتحاد المصري قائلاً: "أقول لجمال علام وحسن فريد، وأيضاً هيكتور كوبر، يجب أن تنفذوا طلب نادي الزمالك، هذه الطريقة لا تصلح مع مرتضى منصور".

وكان حسن فريد نائب رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم قد صرح بأن كل طلبات مرتضى منصور سيتم تنفيذها ولكن في حالة انتهاء كل محاولات الحل الودي التي يقوم بها الاتحاد حالياً مع رئيس الزمالك.

وأنهى مرتضى منصور: "أطالب اتحاد الكرة بسداد مستحقات لاعبي الزمالك المنضمين لمنتخب مصر لأنني اتخذت قرار بإيقاف هذه المستحقات".