قال لاعب لاس بالماس، بدرو بيجاس، إن اللعبة التي أصيب على أثرها مهاجم برشلونة، ليونيل ميسي، خلال مباراة الفريقين بالليجا، "لم تكن مقصود منها إيذائه"، متمنيا سرعة تعافي النجم الأرجنتيني.

وصرح المدافع المايوركي في مؤتمر صحفي بعد عشرة أيام من المباراة التي أصيب خلالها ميسي بتمزق في أربطة الركبة اليسرى ليغيب عن الملاعب فترة تصل إلى شهرين "كان هناك تصادم بالأقدام، لمست الكرة ولكنه أصيب نظرا لطريقة تسديده للكرة، إنه لاعب كبير وأتمنى له التعافي قريبا".

وأضاف بيجاس أنه كان ينوي التحدث مع ميسي عقب نهاية اللقاء، ولكنه لم يستطع "لأنه كان قد نقل إلى المستشفى للخضوع للفحوصات".

وقال إنه لم ينتظر أن تكون الإصابة بهذه الفداحة، لكنه شعر بهذا عقب توقف اللقاء، مشيرا إلى أن ميسي "حظه سيء".

وأوضح "لقد اصطدم بالكرة وبقدمي ولهذا أصيب، ولكني لا أريد الحديث في هذا الأمر مرة أخرى، أتمنى أن يتعافى أحد أفضل لاعبي العالم".