طالب حارس مرمى المنتخب التشيلي كلاوديو برافو بطي صفحة التتويج ببطولة كوبا أمريكا، للتعامل بواقعية مع مواجهة البرازيل في مستهل مشوار المنتخبين في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لمونديال 2018 الذي يقام في روسيا.

وقال برافو، في مؤتمر صحفي، "الفوز بكوبا أمريكا لا يمنحك النجاح فيما هو قادم من الان فصاعدا. لابد من الاحتفاظ بنفس العقلية، وتقديم نفس المستوى الذي ظهرنا به في كوبا أمريكا".

وأوضح برافو أن هدف منتخب بلاده من المواجهتين المقبلتين أمام البرازيل وبيرو في تصفيات أمريكا الجنوبية هو تحقيق النقاط الستة، الا أنه لم يتطرق لما بعد مواجهة المنتخب البرازيلي المقررة الخميس المقبل في العاصمة سانتياجو.

وتوقع الحارس أن تكون مواجهة المنتخب البرازيلي صعبة وهامة للغاية، لأنها المباراة الأولى في التصفيات، ومن الجيد تحقيق نتيجة ايجابية في مستهل المشوار.

ووصل إلى سانتياجو باقي اللاعبين إلى معسكر المنتخب، وبينهم أرتورو فيدال، لاعب بايرن ميونخ الألماني وألكسيس سانشيز المحترف في صفوف أرسنال الإنجليزي.

ولم يشارك أي منهما في المران الصباحي، وهو ما أثار قلق الصحافة المحلية بشأن تعرض اللاعبين للاجهاد، ولكن برافو استبعد وجود ما يعيقهما عن المشاركة، مشيرا إلى أنهما لم يتدربا لأنهما كانا مرهقين من الرحلة وكانا يحتاجان لقسط من الراحة.