تحدث أليو سيسيه المدير الفني للمنتخب السنغالي عن مواجهة الجزائر التي ستقام 13 أكتوبر الجاري بعد الانتهاء من المران الذي أقيم اليوم على استاد 5 يوليو بالجزائر العاصمة.

ويتواجد المنتخب السنغالي في الجزائر خلال الوقت الحالي على الرغم من الاتفاق مع المنتخب المصري على مواجهة بين البلدين غدا الخميس في العاصمة الإماراتية أبو ظبي.

وقال سيسيه في تصريحاته لوسائل الإعلام بعد انتهاء المران :"منذ الوصول إلى الجزائر يوم الاثنين بدأ اللاعبين في الوصول واحد تلو الأخر، ونحن الآن نمتلك المجموعة بأكملها، وغياب البعض سببه الإصابة، فنحن نمتلك بعض الغيابات لن يتمكن أي منهم من المشاركة في مواجهة الجزائر."

وأضاف: "نحن نستعد لتلك المباراة بشكل جيد لأنها اختبار كبير للمنتخب الوطني، سيكون من الرائع أن تواجه فريق كبير مثل الجزائر، وهذا سيسمح لنا بالتعرف على مستوى التطور الذي يحدث للفريق."

يعيش المنتخب المصري في الوقت الحالي أزمة بعد اكتشاف أن الشركة المنظمة للمباراة اتفقت مع المنتخب السنغالي الأولمبي بدلا من الأول.