تحدث دافيد ستيجن المتحدث الإعلامي باسم أندرلخت البلجيكي عن أزمة لاعب الفريق محمود حسن "تريزيجيه" التي تفجرت بعدما نشر صورة لجماهير النادي بعد التشويش على وجوه النساء.

وكان اللاعب قد نشر الصورة على مواقع التواصل الاجتماعي ثم قام بمسحها ونشر اعتذار رسمي أكد عدم تعمده إهانة النساء وأنه نشر الصورة دون أن يعلم بأمر التشويش.

وقال ستيجن في تصريحاته لـ"ستوديو بروكسل" بالتلفزيون المحلي :"لقد تعاملنا مع الأمر بالحكمة المطلوبة، وحاولنا أن نوضح الأمر لوسائل الإعلام التي تعاملت مع الأمر دون فهم كامل له."

وتابع :"اللاعب تعرض لصدمة كبيرة، لكننا تمكنا من احتضانه بشكل جيد كي يتجاوز الموقف ويحافظ على تركيزه مع الفريق، ونحن الآن نمتلك مصري يتحدث بلغتين يرافقه بشكل دائم، والأمر أغلق تماما."