قال حسام حسن المدير الفني للنادي المصري أن علاقته بجماهير بورسعيد لا تقبل المزايدة، مشيرا الى أن تصريحاته بشأن ترحيبه بتدريب الأهلي تم تفسيرها بطريقة خاطئة.

وقال حسن في بيان نشره الموقع الرسمي للنادي المصري أنه لم يشر في تصريحاته إلى أنه سيترك النادي المصري في حال طلب الأهلي التعاقد معه.

وكان محمد عبد الوهاب عضو مجلس إدارة الأهلي أكد في تصريحات تلفزيونية أنه من الممكن الإستعانة بالتوأم حسام وابراهيم حسن لتدريب الفريق في الفترة المقبلة.

واضاف حسام حسن في بيانه "قلت أن أي مدرب يشرف بتدريب النادي الأهلي خاصةً إذا قضى نحو اثنين وعشرين عاماً داخله منذ التحاقه به ناشئاً عام 1978 وحتى انتقاله للزمالك عام 2000".

وأردف "هذا التصريح أراه طبيعياً جداً، وكنت سأقول نفس الأمر في حالة سؤالي عن رغبة أي من المنتخبات والأندية في التعاقد معي".

وأضاف "جماهير المصري تعرف عني انتمائي الكبير للقلعة الخضراء منذ أن لعبت للمصري عام 2004 وتوليت مسئولية الفريق الأول فنياً مرتين من قبل في موسمي  2008/2007 , 2012/2011 "، مشيراً إلى أن الجميع في بورسعيد يعرف علاقة التوأم الوثيقة بجماهير بورسعيد والتي لا تقبل المزايدة من أحد أياً كان .

وواصل "أقدر جيداً قيمة تولي الإدارة الفنية لنادٍ بحجم وجماهيرية النادي المصري"، مؤكداً أن اعتزازه وتقديره لجماهير النادي المصري وشعوره بمدى صدق نية مجلس الإدارة في بناء فريق قوي كان الدافع الأول لقبول تدريب المصري رغم عديد العروض التي تلقاها وما زال يتلقاها لقيادة عدد من الأندية الأخرى سواء داخل أو خارج مصر.

وأنهى حسام حسن حديثه مؤكداً أن شغله الشاغل هو بناء فريق قوي للمصري لدى لاعبيه القدرة على نيل شرف تمثيل هذا النادي العريق , مطالباً جماهير النادي المصري بعدم الالتفات إلى دعاة اثارة الفتن والمشكلات , مشيراً أن فريق المصري بشكله الجديد يحتاج إلى دعم ومؤازرة جماهيره العريضة بقوة خلال الفترة القادمة.