شنت الصحافة الأرجنتينية الصادرة اليوم الجمعة انتقادات هائلة للأداء "المخيب للآمال" الذي قدمه المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم في المباراة التي خسرها صفر / 2 أمام نظيره الإكوادوري مساء الخميس (صباح اليوم الجمعة بتوقيت جرينتش) في الجولة الأولى من التصفيات المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 .

وذكرت صحيفة "كلارين" الأرجنتينية "ما من سحر وما من كرة قدم، المنتخب الأرجنتيني أصبح محرجا.. غياب ميسي وإصابة أجويرو تركا أثرا واضحا".

وذكرت صحيفة "أوليه" الأرجنتينية في عنوانها "سيء للغاية" كما نشرت الصحيفة صورة لخافيير ماسكيرانو نجم خط وسط المنتخب الأرجنتيني عندما أهدر برأسه هدفا من إحدى الفرص القليلة للفريق في المباراة.

وأوضحت الصحيفة "الحقيقة أن المنتخب الأرجنتيني لم يفتقد فقط وجود ميسي ولكنه كان سيئا طيلة المباراة.. عندما يلعب لاعب بشكل سيء ، لا يمكن تحقيق أي شيء".

وكتبت صحيفة "لا ناسيون" تحت عنوان "خيبة أمل وهزيمة وصافرات استهجان" تقول أن الخسارة لم تقتصر على الهزيمة والعرض السيئ، وإنما ارتدت لإصابة سيرخيو أجويرو في الدقيقة 19 بعدما كان البديل المناسب الذي يستطيع تعويض غياب ميسي للإصابة.

وذكرت الصحيفة "كانت أسوأ ليلة" في تاريخ المنتخب الأرجنتيني. وأضافت "لم يكن ممكنا أن تصبح البداية أسوأ" مشيرة إلى أن المنتخب الأرجنتيني بقيادة المدرب خيراردو مارتينو افتقد الأفكار والابتكار.

ولم يخسر المنتخب الأرجنتيني على ملعبه قبل هذه المباراة منذ خسارته أمام المنتخب البرازيلي في روساريو عام 2009 .