طالب اتحاد كرة القدم في أمريكا الجنوبية (كونميبول) بضرورة مراجعة عقوبة الإيقاف المؤقتة التي فرضتها لجنة القيم بالاتحاد الدولي للعبة (فيفا) على الفرنسي ميشيل بلاتيني والتي تحظر عليه ممارسة أي أنشطة تتعلق باللعبة لمدة 90 يوما.

ووصف الكونميبول العقوبة بأنها "غير مناسبة وفي غير أوانها" وطالب بالسماح لبلاتيني بالاستمرار في ترشحه على رئاسة الفيفا مع تقديم كل الضمانات الضرورية.

وأوضح الكونميبول ، في بيان له ، "من الضروري أن يسير القاضي الرياضي في طريقه لتوضيح كل الحقائق ولكن ، في نفس الوقت ، افتراض البراءة حق جوهري يجب وضعه في الاعتبار".

وأوضح الكونميبول أن بلاتيني أوضح أنه لن يدان في أي من الاتهامات الموجهة إليه مما يعني أن عقوبة الإيقاف المؤقت ستهدد فقط حملته الانتخابية كمرشح بارز على رئاسة الفيفا.

وأكد الكونميبول أن الفيفا يمر بفترة عصيبة تتطلب إصلاح شامل للفيفا ولكن الكونميبول أعرب عن اعتقاده أيضا بقدرة بلاتيني على قيادة الفيفا و"قيادة عالم كرة القدم نحو مستقبل أكثر إشراقا".

وقال بلاتيني أمس الأول الخميس إن شيئا لن يغير خططه لخوض الانتخابات على رئاسة الفيفا وأن عقوبة الإيقاف التي فرضت عليه من لجنة القيم بالفيفا بنيت على "ظواهر مبهمة مفاجئة".