ربما لم تشهد مقاطعة "مرسيسايد" الواقعة شمال غرب إنجلترا ضجة مثل التي تعيشها الآن منذ ظهور فرقة الروك الغنائية الشهيرة "البيتلز" في مطلع الستينيات من القرن الماضي ، فقد اجتاح "الهوس بكلوب" أرجاء مدينة ليفربول بعد ساعات من إعلان التعاقد معه ليتولى منصب المدير الفني لفريق ليفربول المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

فقد جاء التقديم الرسمي ليورجن كلوب في منصبه الجديد أمس الجمعة ليرفع سقف طموحات الجماهير وكذلك وسائل الإعلام المحلية ، حيث وعد باستعادة المجد لليفربول الذي لم يتوج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز منذ عام 1990 .

ولكن التأثير الأكبر للمدرب الذي يحل مكان برندان رودجرز الذي أقيل من تدريب الفريق ، كان للانطباع الذي صنعه كلوب من خلال الطريقة التي ألقى بها كلماته خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد لتقديمه أمام وسائل الإعلام.

وكان كلوب قد خطف الاضواء في عالم كرة القدم بأكمله خلال فترة توليه تدريب بوروسيا دورتموند حيث قاده للتفوق على الغريم بايرن ميونيخ والتتويج مرتين بلقب الدوري الألماني (بوندسليجا) ولقب كأس ألمانيا والوصول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا 2013 عندما خسر أمام البايرن على ملعب "ويمبلي".

فلم تكن هناك أي شكوك في كفاءة كلوب وقدراته التدريبية لكنه فاجأ جماهير ليفربول بمدى حضوره وتواضعه الكبير وكذلك حماسه الشديد وثقته في الفريق.

وحتى قبل وصوله ، تابع 35 ألف مشجع مسار كلوب في رحلة الطيران من دورتموند إلى ليفربول ، ووصفت صحيفة "ذي ليفربول إيكو" المحلية ، الحالة التي صنعها كلوب في لمدينة باسم "الهوس بكلوب".

ولم يتوان النادي في الاستفادة من تلك الحالة من كل الجوانب ، حيث سارع في طرح المنتجات الجديدة المتعلقة بكلوب للبيع عبر المتجر الالكتروني للنادي ، من قبعات وأكواب وفأرة الحاسوب.

ولكن يبدو ان المنتج الأبرز قميص يباع بسعر 15 جنيه إسترليني (23 دولار) يحمل كلمة "المدرب العادي" ، وهي التي وصف بها كلوب نفسه أمام وسائل الإعلام ، وهو ما جاء على النقيض للبرتغالي جوزيه مورينيو مدرب تشيلسي الذي كان قد وصف نفسه ب"المدرب الاستثنائي" لدى وصوله إلى تشيلسي.

وقوبل كلوب أيضا بالترحيب من جانب نجوم سابقين حيث تمنى له ستيفن جيرارد القائد السابق لليفربول التوفيق من خلال رسالة عبر حسابه بموقع "إنستجرام" قال فيها إن قدومه إلى ليفربول بمثابة بداية للإثارة ، وجاءت رسائل مشابهة من تشابي ألونسو ولويس جارسيا وجون آرني ريسه.

وأشاد كل من ديتمار هامان لاعب وسط ليفربول السابق وكيني دالجليش الذي يعد من أبرز النجوم في تاريخ ليفربول ، بابتعاد كلوب عن الغطرسة.

وكتب هامان بحسابه على موقع شبكة التواصل الإجتماعي "تويتر" :"بداية رائعة لكلوب في إنجلترا.. متحمس لرؤية التواضع الذي أظهره" ، وكتب دالجليش بحسابه "إنه يبدو مثل الشخص غير المعجب بنفسه ، وهو ما سيلقى تعلقا من جانب مشجعي ليفربول."

وذكر جيكي كاراجر مدافع ليفربول السابق والذي يعمل حاليا كناقد بشبكة "سكاي سبورتس" ، في عاموده بصحيفة "ديلي ميل" إن التعاقد مع كلوب شكل إعلانا واضحا من ليفربول عن نفسه.

وأوضح "في الأعوام الخمسة أو الستة الماضية كانت هناك مخاوف من أن ليفربول لا يمكنه جذب أبرز النجوم والمدربين."

وأضاف "ولكن إذا كان برشلونة أو مانشستر يونايتد قد فكر في التعاقد مع مدرب جديد في الصيف ، لكان كلوب ضمن المرشحين ، لذلك فقد قدم ليفربول عملا جيدا بالتعاقد معه."

ووصلت موجة الهوس بكلوب إلى دورتموند ، حيث انتشرت صورة مركبة لكلوب تشبه إلى حد كبير غلاف أحد الألبومات الغنائية لفرقة البيتلز وحملت كلمات تعبر عن أمنيات جماهير دورتموند بالتوفيق لكلوب مع ليفربول.

وسرعان ما طرحت المراهنات على إنهاء ليفربول الموسم في أحد المراكز الأربعة الأولى بالدوري الإنجليزي الممتاز ، علما بأن كلوب قال إنه بحاجة إلى الوقت ويأمل التتويج بلقب خلال الأعوام الأربعة المقبلة.