أكد عمر نايل مندوب الشركة الهولندية الراعية لمباريات المنتخب المصري الودية، على أنه غير مسؤول عن إلغاء مباراة الفراعنة أمام السنغال التي كان مقرراً إقامتها قبل أيام قليلة ماضية.

وأشار نايل في تصريحات خاصة ليالاكورة في الإمارات، إلى أن الشركة الراعية لا تتحمل مسؤولية إلغاء المباراة، مشدداً على أن مسؤولي اتحاد الكرة لم يطالبوا الشركة بأية مبالغ مالية كشرط جزائي حتى الآن.

وقال مندوب الشركة في تصريحاته: " لا نتحمل أي خطأ ولسنا مسؤولين عن إلغاء المباراة، الإتفاق كان واضح من البداية، وهو أن يخوض المنتخب السنغالي المباراة بالفريق الأول، كما المصري ".

وأضاف: " أليو سيسيه المدير الفني لمنتخب السنغال الأول وصل إلى الإمارات، أما اختياراته للاعبين فلا تعنيني، وعدم وجود ساديو ماني في تشكيل الفريق ليس مشكلتي، فأنا لست مسؤولاً عن اختياراته الفنية ".

واستشهد عمر نايل بمبارتي المنتخب المصري أمام تشيلي وجامايكا قبل شهور قليلة، حيث قال: " واجهنا تشيلي بفريقها الأول، أما جامايكا فواجهتنا بفريق بديل، ولم تحدث أية أزمات وقتها ".

وكانت تقارير إعلامية قد تحدثت عن سفر عمر نايل من الأمارات خلال الساعات القليلة الماضية، مضيفاً: " أنا متواجد أمامكم ولم أغادر الإمارات، يجب على من يتحدث أن يتحرى الدقة، فجميعنا مصريين ".

ونفى نايل أن يكون اتحاد الكرة قد طالبه بالشرط الجزائي، مشيراً إلى أنه عقد جلسة مع حسن فريد نائب الاتحاد المصري لكرة القدم، ومشدداً على أن الأخير لم يطالبه بأية مبالغ مالية.

واختتم:" أنا جاهز لأي شكوى لأنني لم أقع في أي خطأ، ومازلت على استعداد أن أتعامل مع اتحاد الكرة بشكل طبيعي في الفترة المقبلة، فلا مشاكل لدي مطلقاً ".

الجدير بالذكر أن المنتخب المصري سيلتقي مع نظيره الزامبي مساء غداً، الأحد، في المباراة الودية الاستعدادية لتصفيات كأس العالم المقرر أن تبدأ خلال نوفمبر القادم.