اعترف الظهير الأيسر البرازيلي مارسيلو بأن منتخب بلاده "يفتقد للرغبة" في المبارايات الرسمية، وذلك عقب هزيمته في مستهل التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2018 بروسيا من تشيلي بهدفين نظيفين.

وقال مارسيلو "لا أعرف ما الذي يحدث لأن البرازيل تخوض كل مباراياتها كما لو كانت نهائي، نفوز حينما لا يعني الفوز شيئا وتفتقد للرغبة حينما تكون المباراة هامة".

وأضاف اللاعب في مؤتمر صحفي قبل مواجهة فنزويلا يوم الثلاثاء المقبل "لا أعتقد أنه أمر نفسي بسبب ما حدث في المونديال، لدينا وقت قليل للعمل مع المنتخب وهذا يصعب الأمور، ولكن هذا ليس عذرا".

من جانبه أشار لويز جوستافو لاعب المنتخب إلى أن الفريق تسبب في حالة من "انعدام الرضا التام والحزن" بين الجماهير عقب الخسارة في المباراة الأولى.

وتعهد اللاعبان بأن المنتخب سيعمل على ايجاد حلول والعودة لمسيرة الانتصارات.