أعرب المهاجم البرازيلي ولاعب فريق برشلونة الإسباني ، نيمار دا سيلفا، عن أمنيته في "مواصلة صناعة التاريخ" مع البلاوجرانا فضلا عن "كسب المزيد من الألقاب".

وقال اللاعب في تصريحاته خلال مقابلة مع وسائل الإعلام الرسمية بالنادي "تأقلمي مع الفريق لم يكن صعبا. الكل ساعدني في هذا، الأصدقاء والمدينة والعائلة".

وأصبح اللاعب صاحب الـ23 عاما أحد أيقونات النادي الكتالوني الذي شارك معه في مباريات كثيرة للغاية فضلا عن الحب العارم الذي يتمتع به من قبل جماهير البلاوجرانا.

ومنذ انضمامه لصفوف برشلونة منذ ثلاثة مواسم، يقدم اللاعب البرازيلي أداء استثنائي فضلا عن أنه أصبح واحد من أفضل مهاجمي العالم.

وقال نيمار في هذا الصدد "لقد غيرت من أسلوب لعبي ومن نمط حياتي، وكل هذا من أجل أن أكون أفضل".

وبعد موسم أول صعب بسبب الإصابات فضلا عن خسارة الدوري الإسباني في الجولة الأخيرة، تذكر النجم البرازيلي العام التالي الذي كان مليئا بالانتصارات للفريق تحت قيادة الإسباني لويس إنريكي حيث قال "لقد قدمنا موسما رائعا وكللناه بالفوز بالثلاثية، والموسم الثالث الحالي هو الأصعب حيث يتعين علينا بذل جهد مضاعف من أجل التغلب على المنافسين".

وعلى الرغم من كل تلك الصعوبات، يرى نيمار أن الفريق يمتلك نفس "المستوى الذي يؤهله للعودة للفوز بلقب دوري الأبطال للعام الثاني على التوالي" وهو الإنجاز الذي لم يستطع تحقيقه أي نادي في أوروبا.

واعترف الموهبة البرازيلية بأن علاقته مع ميسي وسواريز هي "علاقة أصدقاء"، مضيفا "أعتقد أننا أدهشنا الجميع، لقد كانوا يقولون أن علاقتنا لن تكون جيدة، ولكني كنت أعرف أنها ليست الحقيقة".