اتهم محمود طاهر رئيس النادي الأهلي المطالبين بعودة البرتغالي مانويل جوزيه لتدريب الفريق بأنهم منتفعون.

وقال طاهر في حوار تلفزيوني على قناة CBC "للحق وللتاريخ، كل هذه الحملة المثارة على مانويل جوزيه بسبب منتفعين بوجود جوزيه بالأهلي".

وتابع "جوزيه له ما له وعليه ما عليه، نحترم فقط تاريخه مع الاهلي، لأنه عندما خرج من الأهلي فشل فشلا ذريعا في السعودية وأنجولا وايران".

وواصل "جوزيه كان يدرب فريقا لم يتكرر أحرز لمصر 3 بطولات افريقيا"، مضيفا "عندما اتيت كان جوزيه ليس مدربا للأهلي".

وأضاف "هل الجمهور أو الاعضاء هو من يحدد مدرب النادي الاهلي"، مضيفا "على مدار التاريخ لم يحضر مدير فني حاصل على بطولات".

واردف "من الإهانة ان يرتبط مصير الاهلي بمصير مدرب، الأهلي هو من يصنع المدربين".

وواصل "قمنا بدراسة 50 سيرة ذاتية لمدربين أجانب، باستثناء مانويل جوزيه الذي كان كل سيرته الذاتية هو النادي الأهلي فقط، لماذا لا اتعاقد مع مدرب عمره 55 سنة؟".

وقال طاهر على ان هناك 10 معايير لاختيار مدرب الأهلي من بينها الخبرات، والنتائج، والشخصية وانجازاته، وخبراته عربيا وافريقيا، ومدد بقاءه في التدريب.

وشدد على ان البرتغالي جوزيه بيسيرو مدربا جيدا للغاية، مؤكدا ان المعلومات المتداولة حوله كلها منقوصة ومصدرها موقع ويكيبيديا، مضيفا "الأهلي اختار اوليفيرا وبونفرير وديسكي ونتعرض لمثل هذه الامور كثيرا".