اتهم محمود طاهر رئيس  الأهلي الإنتقادات التى تعرض لها من داخل النادي بـ "الإنقلاب" واصفاً المنتقدين بـ "المخترقين" لمبادىء وتقاليد الأهلي.

وقال طاهر " مرتجي والدرندلي والعامرى فاروق دعمونى فى الإنتخابات ولكن انقلبوا علي بعد عام ".

واتبع " هناك تفسير لدي أن هؤلاء لم يكونوا مقتنعين بي ودعمونى أو هناك سبب أخر يحتفظوا به".

وأضاف " ابناء الأهلى الذين انتقدوا المجلس هم من اخترقوا مبادىء وقيم النادي".