كشفت مصادر أن اللجنة القانونية في وزارة الرياضة ألقت باللوم على مسئولي اتحاد الكرة فيما يتعلق بملف ودية مباراة السنغال.

وكان المنتخب الوطني قد تعرض لموقف سيئ عندما تم الإعلان عن خوض مباراتين وديتين أمام السنغال وزامبيا ، قبل ان يفاجئ المسئولين في المنتخب بأن السنغال ستخوض المباراة بالعناصر الأوليمبية وهو ما جعل هيكتور كوبر المدير الفني يقرر إلغاء المباراة.

وقرر جميع المسئولي فتح التحقيق حول ما وصف بالفضيحة.

وافاد مراسل يالاكورة ان اتحاد الكرة فتح تحقيقات وكذا الحال مع وزارة الرياضة والتي بدأت تحقيقات حول الأمر.

وكشفت مصادر ليالاكورة أن اللجنة القانونية القت باللوم على اتحاد الكرة في هذا الأمر خاصة بعد أن رأت هذه اللجنة أن العوار أصاب بعض الأمور فيما يخص التعاون مع الشركة الراعية لهذه المباراة.

واخطرت اللجنة القانونية مسئولي اتحاد بأنه ما كان يجب عليهم التعامل مع هذه الشركة خاصة وانها كان لها مشكلات سابقة ، كما أنهم لم يحضروا بعض المستندات الضرورية أثناء التوقيع مع اتحاد الكرة.

جدير بالذكر أنه حتى الآن مازالت التحقيقات سارية ولم تصدر أي قرارات رسمية.