انتقد علاء عبدالعزيز المدير الاداري لمنتخب مصر قرار اتحاد الكرة بإقالة الجهاز الاداري على خلفية أزمة مباراة السنغال.

وكان من المفترض أن يلعب منتخب مصر أمام نظيره السنغالي يوم 8 اكتوبر الماضي في ابوظبي لكن تم رفض لعب المباراة بسبب وجود منتخب السنغال الأوليمبي وليس الأول.

وقرر اتحاد الكرة السبت إعفاء الجهاز الاداري لمنتخب مصر من مناصبهم، وهم علاء عبدالعزيز المدير الاداري للمنتخب، وليد مهدى المنسق العام لحقوق الرعاية، ومصطفي طنطاوي المتحدث الإعلامي للمنتخب.

وأشار عبدالعزيز في تصريحات خاصة لـ"يالاكورة" "حسبي الله ونعم الوكيل في اتحاد الكرة".

وتابع "كانوا يبحثون عن شماعة وكبش فداء لأزمة السنغال، لست مسؤولا عن هذا الملف وحدي، العقود تم توقيعها في حضور ثروت سويلم المدير التنفيذي وجمال علام رئيس الاتحاد وانور صالح".
 
وأضاف "تعرضت لمؤامرة مثلما حدث من قبل اثناء وجودي في المنتخب الأوليمبي، القرار مجرد شماعة لتمرير الخطأ الذي وقعوا فيه".

وأكمل "قمت قبل السفر واثناء اجتماع الجمعية العمومية بإبلاغ اعضاء الاتحاد بأن المنتخب السنغالي سوف يواجه مصر بقائمة من المنتخب الأوليمبي وليس الأول".

واشار "اعضاء الاتحاد ردوا علي بأنهم علموا بالأمر وتم اتخاذ القرار بالسفر بعد ذلك".

واختتم "اديت عملي ولست من يتحمل هذا الخطأ وحدي".