يستضيف فريق الزمالك اليوم الأربعاء فريق وادي دجلة ضمن الجولة الأولى من الدوري الممتاز.

وانطلقت بطولة الدوري الممتاز لموسم 2015-2016 يوم الثلاثاء بمباراتي الداخلية والمقاولون العرب حيث فاز الأول بنتيجة 2-0 ، وانتهت المباراة الثانية بين انبي وحرس الحدود بالتعادل بهدفين لكل فريق.

وستكون أنظار جماهير الزمالك بصفة خاصة ومتابعي الدوري العام بصفة عامة موجهة صوب ملعب بتروسبورت والذي سيحتضن مباراة الزمالك ووادي دجلة والتي من المنتظر أن تكون مثيره.

ومن خلال هذا التقرير سنرصد خمسة اسباب تزيد من إثارة هذه المباراة.

الافتتاح

دائما ما تكون مباريات الافتتاح في البطولات مشحونة وهو ما يفرض عليها المزيد من الإثارة خاصة في ظل حرص الفريقين على الخروج منتصرين لاسيما وأن ذلك سيكفل لهم دفعة قوية لتقديم الأفضل في باقي الجولات.

وفي حال التعرض للخسارة في أول جولة للفرق فإن ذلك يكون امرا محبطا قد يدخل هذه الفرق في أزمات قد تكلفها خسارة الهدف التي تسعى إليه.

لذلك فإن الزمالك سيكون حريصا على الفوز في هذه الجولة من أجل الدفاع عن لقبه وكذلك الحال بالنسبة لوادي دجلة والذي يريد تحقيق مركز متقدم في بطولة الدوري هذا الموسم ربما لخوض المعترك الافريقي.

وكان وادي دجلة قد حقق المركز الخامس في الموسم الماضي خلف الزمالك والأهلي وانبي ومصر المقاصة وبالتالي فقد فرصة المشاركة افريقيا.

أول مباراة لفيريرا بعد الأزمة

عاش فريق الزمالك خلال الاسبوع الماضي أزمة قوية عندما هاجم مرتضى منصور رئيس النادي مدرب الفريق جيسفالدو فيريرا عقب خسارة السوبر.

وأعلن منصور في ذلك الوقت أنه قرر تعيين الثنائي محمد صلاح وطارق مصطفى بصلاحيات فنية مع المدرب البرتغالي ، قبل ان تنتهي الأزمة بعد اجتماع مجلس إدارة جرى يوم السبت الماضي.

جمهور الزمالك سيتابع هذه المباراة بشغف خاصة وأنها الظهور الأول لفيريرا بعد خسارة السوبر وأزمة رئيس النادي.

الخصم العنيد

على الرغم من التفوق الرقمي في تاريخ لقاءات الزمالك ووادي دجلة ، إلا أن الفريق الأصفر يبقى خصما عنيدا للزمالك منذ ظهوره في الدوري الممتاز وهو ما سيزيد المباراة اثارة.

وانتهت مباراتي الموسم الماضي بين الفريقين بتعادل سلبي ، وكان شهر يوليو من عام 2014 قد شهد مواجهة قوية بين الفريقين عندما تمكن الزمالك من الصعود لنهائي كأس مصر بركلات الترجيح بعد مباراة قوية بين الفريقين.

تغييرات خططية

ستكون الأنظار كلها مسلطة على فريق الزمالك ، حيث يتوقع البعض اجراء فيريرا لعدد من التغييرات على المستوى الخططي خاصة بعد الانتقادات التي طالته في مباراة السوبر الأخيرة.

حمادة صدقي

يبقى حمادة صدقي المدير الفني لوادي دجلة واحدا من المدربين الذين نجحوا في فرض اسم على ساحة التدريب.

وتواجد صدقي - الذي نجح في تجربته مع سموحة وكذلك مع دجلة - مع فيريرا في مباراة واحدة كفيل بظهور منافسة قوية بين المدربين ستزيد من اثارة المباراة وسيكون المتابع وحده المستفيد الأول.

للتواصل مع الكاتب عبر تويتر اضغط هنا