يستعد النادي الأهلي لخوض غمار بطولة الدوري من بوابة طلائع الجيش حاملا أمال عريضة من استعادة القب الضائع.

ومن المتوقع أن مباراة الأهلي والجيش لن تعدم الإثارة عطفا على امكانيات الأحمر وطموحات لاعبي الجيش في تحقيق نتيجة جيدة مع افتتاح مباريات الدوري.

ومن خلال هذا التقرير سنرصد خمسة أسباب سوف تجبر المتابع للمباراة المرتقبة.


أول مباراة لبيسيرو

هذا السبب كافي لجعل كل عشاق الكرة المصرية يحجزون مقعدا أمام شاشات التلفاز من أجل متابعة المباراة الأولى للمدرب الجديد جوزيه بيسيرو والذي تولى تدريب الأهلي الاسبوع الجاري.

سوف تنتظر الجماهير لمعرفة الطريقة التي سيدير بها المدرب الأمور والخطة التي سيعكف على تطبيقها وكيفية إدارة المباريات.


روح جديدة بعد السوبر

نجح النادي الأهلي في الفوز ببطولة السوبر على حساب الغريم التلقيدي الزمالك ، تلك البطولة التي أعادت الأمور إلى النصاب الصحيح جزئيا.

ليس هذا فحسب بل انها أعادت الثقة للاعبي الأهلي بل وللجماهير التي كانت قد هتفت ضد عناصر الفريق في مباراة أورلاندو بسبب انعدام الروح في الملعب.

مباراة الجيش ستكون مرغوبة للمشاهدة من جانب الجماهير التي تريد رؤية فريقهما يعود إلى مستواه الذي عرفوه طوال الفترة الماضية.


ضربة البداية

دائما مباراة ضربة البداية ما تكون مصحوبة بالحذر وبالإثارة والتشويق خاصة وأن الفرق المنافسة تخوض هذه المباريات بروح كبيرة مستغلين حمة البدايات.

هذا العامل سيجعل الجماهير مشدودة لانتظار المباراة بشغف كبير.


استعادة اللقب

هذه المباراة غاية في الأهمية فيما يخص الهدف الأكبر للفريق وهو استعادة لقب الدوري والذي ذهب في النسخة الماضية من الدوري إلى الزمالك.

هذا العامل سيجبر الجماهير بمختلف الانتماءات على متابعة المباراة حيث أن نتيجة غير الفوز قد يهدد ولو بنسبة قليلة الهدف الأكبر للأهلي.

الضغوط

سيخوض لاعبو الأهلي هذه المباراة تحت ضغط النتائج الأخرى خاصة فيما يخص المنافس المباشر والحديث هنا عن الزمالك الذي فاز على وادي دجلة ، والإسماعيلي والذي حقق الفوز على الإنتاج الحربي.

للتواصل مع الكاتب عبر تويتر اضغط هنا