مازال الغموض يغلف الحالة الصحية لصنداي اوليسيه المدير الفني للمنتخب النيجيري والذي تعرض لوعكة صحية جديدة.

وحسب تغريدة من الحساب الرسمي للاتحاد النيجيري لكرة القدم فإن صنداي اضطر إلى السفر إلى بلجيكا لمقابلة طبيبه الخاصة وتلقى العلاج اللازم.

وذكر اتحاد نيجيريا لكرة القدم أن المدرب تعرض لوعكة صحية في معسكر النسور حيث شعر بحالة من الضعف والصداع اضطر على اثرها للسفر يوم الخميس إلى بلجيكا من أجل تلقى العلاج ومقابلة طبيبة الخاص.

وأضاف الاتحاد النيجيري أن سبب ما يحدث للمدرب غير معروف حتى الآن ، ولم يتم التطرق إلى ماهية الظروف المرضية التي يعاني منها المدرب.

وتعد هذه هي المرة الثانية التي يعاني فيها اوليسيه من هذه الوعكة غير المعروفة ، حيث سبق وان تعرض لها المدرب في المباراة الودية الأخيرة أمام الكاميرون والتي جرت في اسبوع الفيفا الاخير.

وشدد الاتحاد النيجيري أن المدرب لن يكون متواجد في مباراة نيجيريا وبوركينا فاسو في التصفيات المؤهلة لأمم افريقيا للمحليين.

والسؤال الذي يطرح نفسه بقوة .. هل يرحل المدرب عن منتخب النسور الخضراء بسبب حالته الصحية ؟

جدير بالذكر أن المدرب تولى مهام الأمور الفنية للمنتخب مؤخرا بعد ان تمت اقالة ستيفين كيشي.

وسيواجه المنتخب النيجيري نظيره المصري مارس المقبل في الجولة الثالثة من التصفيات المؤهلة لأمم افريقيا 2017 في دولة الجابون.