سادت حالة من الغضب والاستياء بين أعضاء الجهاز الفني للمنتخب المصري بقيادة الأرجنتيني هيكتور كوبر بسبب موعد مباراتي الفراعنة أمام منتخب تشاد في المرحلة الثانية لتصفيات مونديال روسيا .2018

وكان المنتخب التشادي قد أخطر الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) خلال الساعات الماضية بتحديد يوم 14 نوفمبر المقبل موعدا لمباراة الذهاب امام الفراعنة علما بان مباراة العودة قد تم تحديدها يوم 17 من الشهر نفسه موعدا لها .

ومن جانبه أعرب كوبر اليوم الجمعة عن استيائه من الموعد المحدد من قبل الجانب التشادي لمباراة الذهاب مشيرا الى انه يدرك رغبة الخصم في ارهاق لاعبيه قبل مباراة العودة.

واوضح كوبر انه سيعمل على تفادي الاضرار التي ستقع على فريقه الناتجة عن ضيق الوقت بين المباراتين وتحمل اللاعبين مشاق السفر الى تشاد ذهابا وعودة وذلك من خلال الاعتماد على الجلسات الاستشفائية .

واختتم المدير الفني للفراعنة حديثه قائلا:" غير معقول ان نخوض مباراتين خارج مصر وداخلها في اقل من 72 ساعة ولكنني اعلم جيدا تلك الالاعيب وسنستعد جيدا لها ونحجز بطاقة التأهل للمرحلة التالية من التصفيات من خلال مباراة الذهاب ".

يذكر ان المنتخب المصري سيدخل في معسكر مغلق عقب انتهاء مباريات المرحلة الثالثة للدوري المصري الممتاز وحتى السفر الى مدينة انجامينا التشادية.