قال اسامة نبيه المدرب العام للمنتخب الوطني أن منتخب تشاد تغير تماما خلال الشهرين الأخيرين، مشيرا الى صعوبة المباراة التي تجمع مصر وتشاد نوفمبر المقبل.

وكان نبيه غادر معسكر المنتخب بالإمارات في وقت سابق الشهر الجاري، وذلك لمتابعة مباراة سيراليون وتشاد في تصفيات كأس العالم.

وتألهلت تشاد لمواجهة مصر في المرحلة الثانية من التصفيات، علما بأن مصر فازت عليها يوليو الماضي بخماسية دون رد في التصفيات المؤهلة لأمم أفريقيا 2017.

وقال نبيه في تصريحات تلفزيونية "تشاد تغيرت تماما عن الوقت التي واجهناها فيه، بدءا من المدير الفني، مرورا بحارس المرمرى ورباعي الدفاع وبعض المراكز الأخرة".

وواصل "الفريق تغير بشكل كبير للغاية وباتت مواجهته صعبة، تحسنوا فنيا بشكل كبير، كما انهم اداريا يفكرون بشكل جيد".

واضاف "لقد اختاروا مواجهتنا 14 نوفمبر في تشاد في مباراة الذهاب وهو اخر يوم في الاختيارات التي حددتها الكاف، وقاموا بحجز تذاكر الطيران عقب المباراة للوصول الى مصر استعدادا لملاقاتنا ايابا 17 من الشهر ذاته، في الوقت الذي لم نجد فيه تذاكر للطيران عقب المباراة".

وواصل "سيصل المنتخب التشادي الى القاهرة لمواجهتنا قبل أن نصل نحن"، مضيفا "لم يبلغونا بالموعد الا بعد حجز الطيران".

وعن امكانية تكرار الفوز بنتيجة كبيرة قال نبيه "كل مباراة لها ظروفها، الوضع يختلف حاليا، فضلا عن ان درجات الحرارة في تشاد ارتفعت كثيرا".

وتحدث نبيه عن رأي الارجنتيني هيكتور كوبر عن مباراة السوبر "كان سعيدا بآداء الفريقين، لكن هناك بعض الاخطاء الصغيرة من لاعبين صغار، لا تعجبنا لاننا شركاء في العمل، سنعالجها ونتحدث فيها بلا تحفظات".

وتابع "الضغوط كانت كبيرة بعد المباراة بسبب هذه الافعال، وعندما تتكر مرة واثنين يجب أن يكون هناك حديث، من الممكن اتخاذ فعل معين لاننا نعمل على اسم وسمعة بلد كبير، وقد لا نضم المتسبب في الخطأ". - في اشارة الى وقوف رمضان صبحي على الكرة، دون ان يسمه -.

وطالب نبيه بعدم المزايدة على المنتخب بشأن استبعاد حسام غالي في الفترة الماضية، مشيرا الى ان دوره قادم مع منتخب مصر.

وعن رأي كوبر في اللاعبين قال "معجب بتواضعهم وانضباطهم، يقول دائما انه يريد لاعبين جنود يسمعون ويطيعون".

وختم "رفضنا مواجهة السنغال حفاظا على سمعة مصر، وهدفنا التأهل لمونديال 2018".