داعب ستيف بروس المدير الفني لهال سيتي المصري أحمد المحمدي جناح الفريق بعد اهداره فرصة سهلة في مباراة أمس السبت بالشامبيونشيب أمام ميلتون كينز دونز التي حسمها الفريق بنتيجة 2-0، وأكد أن اللاعب يشعر بالخجل حاليا.

وسجل المحمدي هدف رائع في المباراة لكنه اهدر فرصة سهلة بعد مروره من حارس الفريق المنافس ثم انفرد بالمرمى الخالي وسددها بعيدة حين كانت النتيجة 1-0 لصالح فريقه.

وقال بروس في تصريحاته لموقع "سيتي بلوج" الانجليزي :"اعتقد أن تسجيله لهدف شيء جيد، لكنه سيكون مصدر للفيديوهات الساخرة بسبب الكرة التي أهدرها، إنها تشبه لعبة روني روسينثال (لاعب أهدر اسهل فرص كرة القدم) أليس كذلك؟".

وتابع :"أثق في أنه محرج بسبب تلك الكرة، اعتقد أننه إذا مضى بالكرة ولمسها مرة أخرى ووضعها في الشباك لعشنا ليلة أكثر راحة."

لمشاهدة فرصة المحمدي المهدرة.. اضغط هنا