طلب مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك ورئيس لجنة الأندية عقد اجتماع طارئ للجنة الأندية، من أجل مناقشة أزمة البث الفضائي بعد قرار منع ظهوره في القنوات الفضائيه التابعة لغرفة صناعة الإعلام.

وكانت غرفة صناعة الاعلام اتخذت قرارا بمنع مرتضى منصور من الظهور في وسائل الإعلام.

وقرر فريق الكرة بالزمالك عدم التعامل مع القنوات الفضائية، وهو الأمر الذي اتخذته باقي فرق النادي.

وحسب مراسل يالاكورة، فإن رئيس نادي الزمالك يسعى لتكوين جبهة من الأندية من أجل مواجهة الشركة الراعية "بريزنتيشن" التي تمتلك حقوق البث والرعاية للنادي.

وكانت بريزنتيشن هددت بتوقيع غرامات مالية كبيرة على النادي في حالة عدم إذاعة المباريات، وذلك على خلفية تهديد مرتضى منصور بمعاقبة القنوات الرافضة لظهوره بمنع عرض مباريات فريقه عليعا.

وطلب رئيس نادي الزمالك أن يكون الإجتماع يوم الثلاثاء المقبل، وقبل مباريات الجولة الرابعة للدوري الممتاز.

من جهته، أكد مصدر بمجلس إدارة نادي الزمالك أنه لا يحق لمرتضى منصور رئيس النادي منع بث مباريات الفريق في الدوري على القنوات الفضائية.

وأشار المصدر إلى أن الزمالك قام ببيع حقوق بث المباريات لشركة بريزنتيشن الراعية للنادي، وليس من حق النادي التحكم في إذاعة المباريات من عدمه لأنه أصبح أمر يخص الشركة الراعية فقط.