اعترف محمود الشامي المتحدث الرسمي بالاتحاد المصري لكرة القدم ورئيس لجنة شئون اللاعبين بوجود عيوب في لائحة اللاعبين التي يحكم بها الاتحاد المصري خاصة فيما يتعلق باللاعبين المصريين.

وفي تصريحات لقناة "الحياة2" قال الشامي: "اعترف أن لائحتنا ظالمة خاصة للاعبين المصريين، فلو قام اللاعب الأجنبي بشكوى ناديه يحصل على قيمة عقده كاملة، أما اللاعب المصري فلا يحصل على القيمة كاملة، وهذا أمر لا يحدث في العالم".

وكشف الشامي عن تعديل في اللائحة قائلاً: "لدينا لائحة جديدة منصفة لكل اللاعبين سيتم عرضها على مجلس الإدارة في الاجتماع المقبل، ويجب على كل الأندية الالتزام بتعاقداتها مع اللاعبين، أو في حالة الفسخ يتم سداد قيمة العقد كاملة للاعبين".

وعن أزمة الثنائي شريف عبد الفضيل ومحمد ناجي "جدو" قال الشامي: "ليس من حقهما الآن اللجوء للمحكمة الرياضية الدولية، لكن من حقهما إنهاء كافة درجات التقاضي أولاً في مصر مثل اللجوء للجنة التظلمات وفي النهاية يمكنهم اللجوء للمحكمة الدولية".

وأنهى الشامي تصريحاته قائلاً: "لو حكمت لجنة التظلمات لصالح جدو وعبد الفضيل سيحصلان على كافة المستحقات، ولو لم تحكم بمنحهما شيئاً ورفضا الحصول على قيمة السنة الأولى من العقد سنعيد الأموال للنادي الأهلي وبعدها يصعد اللاعبان الأمر دولياً".