اعتبر البرتغالي مانويل جوزيه أن مواطنه جوزيه مورينيو مدرب تشيلسي الإنجليزي هو فضل أفضل منه في أخر 100 سنة في بلادهما وفقاً لما أقره الاتحاد البرتغالي لكرة القدم.

وفي حواره مع برنامج "صاحبة السعادة" قال مانويل: "خلال أخر 100 سنة تم ترشيحي بين 4 مدربين من أجل جائزة أفضل مدرب في القرن الماضي من خلال الاتحاد البرتغالي الذي احتفل بمئويته".

وقاد جوزيه النادي الأهلي للتتويج بالعديد من البطولات خلال الولايات الثلاثة التي قاد خلالها النادي الأهلي الأحمر قبل أن يرحل في أخر مرة عام 2012 ليصبح أحد أساطير التدريب في بلاده.

وتابع المدرب البرتغالي: "خلال الاحتفال بالمئوية تفوق جوزيه مورينيو فقط عليّ وأصبح مدرب القرن، لكن مجرد ترشيحي للجائزة بين 4 مدربين فقط كافي جداً للحديث عن قيمتي كمدرب".

وأضاف مانويل قائلاً: "قبل أن أقوم بتدريب النادي الأهلي حققت لقب الكأس في البرتغال وكذلك فزت بلقب كأس السوبر لكني لم أحقق لقب الدوري هناك".

وواصل مدرب الأهلي التاريخي قائلاً: "لم أكن أحب الاستقرار في نادي واحد، ولذلك كنت أتنقل بين الأندية باستمرار حتى تلقيت عرضاً من نادي في مصر".

ويسرد جوزيه بداية حكايته مع الأهلي قائلاً: "لم أكن أعرف وقتها شيئاً عن الكرة المصرية، كنت أذكر فقط تاريخها الغني أما كرة القدم لم أكن أعرف عنها أي شيء قبل تدريب الأهلي".


وانتقل جوزيه للحديث عن بداية مشواره التدريبي بشكل عام قائلاً: "لم أعتزل كرة القدم في البداية من أجل التدريب، جمعت بين المهنتين وصرت لاعباً ومدرباً لفريق في مدينتي وصعدت به من الدرجة الثالثة إلى الأولى، حتى طالبني رئيس النادي بالاعتزال والتفرغ للتدريب".

وعن مسيرته كلاعب أنهى مانويل: "كنت ألعب في مركز صانع الألعاب، عندما أقيم نفسي أرى أنني كلاعب كنت أفضل مني كمدرب وهذا أيضاً رأي أخي".