أكد مانويل جوزيه المدير الفني الاسبق للنادي الأهلي أن الراحل صالح سليم رئيس النادي الأهلي السابق كان شخصية رائعة ومهذبه ومشهور ومحبوب لدى الجميع والتقى به مرات قليله بسبب مرض الاخير.

وتحدث جوزيه لـ"صاحبة السعادة" عن حديثه مع المايسترو قائلا "المرة الأولى تحدث معه عن رغبتي في الرحيل بسبب عدم قدرتي على تحقيق شيء مع هذا الفريق في عام 2001، أجاب بأن هذا الامر لم يحدث مطلقا في الاهلي لمدة 30 عام ولن يكون جيدا للأهلي ولي".

وتابع "طلبت بعض اللاعبين منهم الانجولي جيلبرتو، طلبت فلافيو لكن تم التعاقد مع افيلينو في ذلك التوقيت".

واكمل "اللقاء الثاني كان عندما سألني عن سوء النتائج، كنا نتدرب جيدا لكن في المباريات نقدم مستوى سيء، ابلغت رئيس النادي بأن هذه هي عقلية اللاعبين، وطالبته بحضور المران، وتحدث بعدها بأنه لو لعبنا مبارياتنا مثل التدريبات سوف نفوز بها جميعا".

كواليس لقاء مدريد

وعن تجربته الأولى مع الاهلي ومباراة ريال مدريد قال جوزيه "يوم لا انساه، كتب لي انطلاقة رائعة مع الأهلي، لم يكن احد يعرفني مثل لويس فيجو وقتها".

وأكمل "كنا عائدين من البرتغال بعد فترة الاعداد، ريال مدريد كان لديه 8 ايام للاستعداد، في مصر قاموا بزيارة الاهرامات والجو كان حار وقتها، قمت بتدريب اللاعبين صباح المباراة في تقليد هو الأول بالنسبة لهم".

وتابع "المدرجات مكتملة بـ100 الف مشجع قبل المباراة بـ4 ساعات، فيجو تحدث معي عن الاجواء الرائعة، الجماهير قامت بتحيته، وتحدث بعد ذلك مع اللاعبين بأنه يجب اللعب على فرصة الفوز ونسيان الـ99 فرصة للخسارة".

وأضاف "في الشوط الأول لم نذهب لمرمى ريال مدريد، الحضري قدم مستوى رائع للغاية كنا ندافع فقط، شعرت بأن لياقه الريال اصبحت اقل، في الشوط الثاني تحدثت مع اللاعبين حول 3 تغييرات من أجل خلق فرص للانتصار، احرزنا هدفا وكرة في العارضة واهدرنا فرص اخرى".

عقلية اللاعب المصري

"بعد المباراة والعودة للتدريبات وجدت ان هناك 4 لاعبين لم يحضروا للمران، وتكرر الامر لمدة 4 ايام حتى ظهر اول لاعب، لن اكشف عن اسماء الا لاعب واحد فقط".

وتابع "جاء المترجم وأكد ان اللاعب غاضب، جائني وهو غاضب للغاية وسألني لماذا لم العب، الاجابة كانت لأني المدرب، تحدث بأنه افضل من الذي شارك في مركزه وكونه لاعب كبير، قلت له سوف تذهب لمران مع فريق 17 سنة حتى تكون نموذج جيد لهم".

وأضاف "لاعب ثاني جاء بنفس الطريقة ذهب ليتدرب مع فريق 16 عام وثالث ذهب لفريق 20 عام، ثم جاء سمير كمونة بعد 7 ايام وتحدث معي حول غضبة رغم انه شارك في ربع ساعة، كان يريد ان يلعب مباراة كاملة".

واختتم في هذا الأمر "ابلغت كمونة بأنه غاب لمدة 7 ايام فمن من حقه ان يغضب، انت قائد الفريق ويجب ان تعطي مثل جيد وليس سئ، ابلغته بأن يحضر اشياءه ويرحل عن الفريق".