يعقد البغاري مالدينوف المدير الفني لفريق الاتحاد السكندري اجتماع هام مساء الأربعاء مع مجلس ادارة نادى الاتحاد السكندري برئاسة محمود مشالى لبحث عدد من الملفات الشائكة التى تعرقل اداء عمله.

وكان مالدينوف قد أكد على وجود عدد من المشكلات تعوق عمله كمدير فني للإتحاد السكندري وذلك عقب تعادل الفريق الأخير امام المقاولون العرب.

عقد مجلس ادارة الاتحاد السكندري اجتماع امتد حتى الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء تقرر خلاله تعيين محمد عمر رئيس الجهاز الفنى ومدير الكرة متحدثا رسمياً للفريق.

واحتوى مشالى حالة الإنقسام التى يعانى منها الجهاز المعاون لمالدينوف بقيادة المدرب العام محمد ابراهيم والمدربين أشرف عبد الحليم وحسن مرسى ومدرب الحراس محمد رزيقة ومطالبتهم بدعم المدير الفنى خلال الفترة المقبلة.

وأنهى مجلس الادارة الأزمة الخاصة بمحمد رزيقة مدرب الحراس عقب تبين عدم صحة تحريضه للمدير الفنى بالرحيل عن الفريق والتوقيع لسموحة.

ووفقا لمراسل يالاكورة " ان اجتماع مالدينوف برئيس نادى الإتحاد السكندري سيستعرض خلاله البلغاري مشكلاته الـ 4 التى يعانى منها .

ويأتى على رأس تلك الملفات  أزمة مستحقات اللاعبين والمطالبة بتحديد مواعيد محددة لصرف مستحقات اللاعبين فضلاً عن صرف مكافآت الفوز والتعادل بأول مران للفريق بعد انتهاء المباريات.

وثانى تلك الملفات طلب المدير الفنى موعد محدد لصرف راتبه الشهري وكذا الامر بالنسبة لجهازه المعاون البلغاري والمصري.

وثالث تلك الملفات عدم وضوح الرؤية بالنسبة للمدير الفنى بشأن الأجازات الخاصة به وبجهازه المعاون الأجنبي.

ورابع الملفات واخرها هو تسريب اخبار واسرار الفريق واللاعبين لوسائل الإعلام المختلفة.