أكد البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني السابق للنادي الأهلي، على أن إدارة القلعة الحمراء لم تتواصل مع مواطنه جوزيه مورينيو المدير الفني لتشيلسي من أجل استطلاع رأيه حول التعاقد مع جوزيه بيسيرو مدرب الفريق الحالي.

وأشار مانويل جوزيه في تصريحات عبر قناة سي بي سي، إلى أن إدارة الأهلي حاولت التقليل من شأنه وإنجازاته مع الفريق من أجل التعاقد مع بيسيرو، في الوقت الذي طالبت فيه جماهير القلعة الحمراء بعودته لقيادة الفريق في ولاية رابعة.

وقال المدير الفني البرتغالي في تصريحاته: " لم أعد لمصر للمرة الثالثة من أجل النقود، كنت أتقاضى مع الأهلي ثلث مرتبي في السعودية، وعدت فقط من أجل حبي للنادي وجماهيره وليس من أجل الأموال ".

مضيفاً: " رغم تأخر الفريق في ترتيب الدوري بفارق ست أو سبع نقاط إلا أننا نجحنا في الفوز بالمسابقة، أنا أفضل مدرب في تاريخ النادي ولا جدال في الأمر، لكن إدارة الأهلي تحاول التقليل مني ومن تاريخي وإنجازاتي مع الفريق ".

وكان محمود طاهر رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي قد أكد على تواصله مع البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لتشيلسي من أجل استطلاع رأيه عن إمكانيات جوزيه بيسيرو مدرب القلعة الحمراء الحالي.

وعلق جوزيه قائلاً: " إدارة الأهلي تؤكد أنها تواصلت مع جوزيه مورينيو قبل تعاقدها مع بيسيرو، لكن هذا لم يحدث، ومدرب تشيلسي أكد ذلك، رغم ما أكده محمود طاهر رئيس النادي بأنه تواصل معه ".

واختتم مدرب الأهلي السابق: " كل ما تريده إدارة النادي هو التقليل مني ومن تاريخي ومن حب الجماهير لي، لكن لا يجب أن يتعاملوا معي بهذه الطريقة، لأنني حققت مع الفريق ما لم يتحقق من قبلي ".