حرم فريق سموحة منافسه فريق إنبي من تحقيق الفوز في المباراة التي جمعت بين الفريقين على ملعب استاد الأسكندرية وانتهت بالتعادل بنتيجة (1-1).

التعادل هو الثالث لفريق إنبي هذا الموسم ليرتفع رصيده عند 6 نقاط فقط من فوز وثلاثة تعادلات، بينما ارتفع رصيد سموحة إلى 4 نقاط من فوز وهزيمتين وتعادل.

ملخص الشوط الأول

بدأت المباراة بضغط كبير من فريق سموحة الذي نجح في السيطرة والاستحواذ على الكرة خلال الدقائق الخمسة الأولى لكن دون خطورة على مرمى إنبي الذي تراجع للدفاع في البداية.

وهدد إنبي فريق سموحة في الدقيقة 15 لأول مرة بعد كرة عرضية من الجهة اليسرى قابلها اللاعب لاما كولين بتسديدة مباشرة بيمناه مرت بجوار القائم بقليل.

وحاول سموحة لأول مرة في الدقيقة 22 بعرضية قابلها محمود السيد برأسية متقنة ارتطمت بالقائم قبل أن يتدخل الحكم ويعلن عن تسلل ليتم إيقاف الهجمة.

وحصل سموحة على ركلة حرة مباشرة على حدود منطقة جزاء إنبي ليتصدى لها اللاعب محمود فتحي في الدقيقة 31 ويسدد كرة قوية ارتطمت بالحائط البشري لتضيع فرصة واعدة.

ونجح المدافع صلاح سليمان في التقدم لإنبي في الدقيقة 33 بعد كرة وصلته على حدود منطقة جزاء سموحة ليسدد كرة قوية بيمناه مرت فوق الحارس وعانقت الشباك.

ووصلت كرة إلى خالد قمر في منطقة جزاء إنبي في الدقيقة 43 وكاد أن ينفرد لكن استلامه السيئ للكرة حال دون ذلك ليقرر تسديد الكرة بيسراه في النهاية لتذهب سهلة للدفاع.

الشوط الثاني

مع بداية الشوط الثاني وبعد مرور 13 ثانية فقط كاد إنبي أن يسجل الهدف الثاني بعدما انفرد قاعود من الجهة اليسرى لكنه سدد كرة قوية بيسراه مرت بجوار القائم الأيسر بدلاً من معانقة الشباك.

وفي الدقيقة 54 نجح هاني العجيزي في تسجيل هدف التعادل لفريق سموحة بعدما قابل عرضية متقنة من أيمن أشرف برأسية قوية عانقت شباك الحارس محمد عبد المنصف.

وسنحت فرصة خطيرة لسموحة في الدقيقة 77 عن طريق اللاعب أحمد تمساح الذي حصل على الكرة في منطقة الجزاء وسدد كرة قوية بيمناه مرت بجوار القائم الأيسر بقليل.

ولعب منسواه عرضية خطيرة في الدقيقة 90 من الجهة اليمنى قابلها هاني العجيزي برأسية قوية لكن الحارس محمد عبد المنصف تصدى لها بنجاح ليحمي فريقه من تلقي هدف ثاني.

لمشاهدة هدفا المباراة اضغط هنا