أكد سيباستياو جيلبرتو لاعب الأهلي الأسبق أنه اتخذ قرار الاعتزال بعدما استشار اسرته وفكر في الأمر بشكل جيد، موضحا أن المباراة الأخيرة ستكون غدا السبت لكنه لا يعلم إذا كان سيشارك بها أم لا.

وتعرض جيلبرتو لإصابة قوية في الصيف الماضي أثناء المشاركة مع فريقه بنفيكا دي لواندا بالدوري المحلي، وأقام بالمستشفى فترة طويلة ثم ذهب للبرتغال من أجل العلاج قبل أن يعلن أنه سيعتزل الكرة بنهاية الموسم المحلي.

وقال جيلبرتو في تصريحاته لصحيفة "جورنال دي أنجولا" المحلية :"لقد تحدثت مع اسرتي قبل ان اتخذ هذا القرار، لقد كان صعبا للغاية، لكن في كل الأحوال لكل شيء نهاية."

وتحدث اللاعب عن مباراة اعتزاله مع المنتخب الأنجولي المقرر إقامتها غدا في إطار الاحتفال بالعيد الأربعين للاستقلال :"لا أعرف إن كنت سأشارك في المباراة، حتى الآن الجهاز الفني لم يبلغني بأي شيء."